لماذا تحتاج النساء إلى الادّخار أكثر من الرجال

النساء يحتجن إلى توفير ما بين 6 و8 سنوات من نفقات المعيشة أكثر من الرجال. أرشيفية

قد لا يكون الرجال والنساء على قدم المساواة عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في المستقبل، إذ تعمل النساء في كثير من الأحيان سنوات أقل ويكسبن أقل من الرجال، لكنهن يملن أيضاً إلى العيش لفترة أطول، لذلك، يجب أن تركز النساء على الحرص أكثر عند التخطيط للتقاعد، وذلك بحسب دراسة أوردتها شركة «أكسا العالمية للتأمين» التي أفادت بأن المرأة قد لا تتمكن من الاستثمار بقدر الرجال، كونها غالباً ما تكسب أقل، مشيرة إلى أنه من أجل تعويض التباينات قد تحتاج النساء فعلاً إلى المزيد من الاستثمار. وذكرت «أكسا العالمية للتأمين» أنه على سبيل المثال، ونظراً لأن النساء أحياناً ما يتركن العمل لتربية الأطفال أو رعاية الأقارب المسنين، فإن عدد سنوات العمل لديهن أقل في المتوسط، وهذا قد يعني أن النساء مؤهلات للحصول على معاشات تقاعدية أقل بكثير أو يدّخرن أقل في حسابات ادخار التقاعد، وفي الوقت نفسه، تعيش المرأة في المتوسط عمراً أطول من الرجل، لذلك يجب أن تقضي سنوات تقاعد أكثر من نظرائها من الرجال.

وأضافت الشركة أنه من أجل تعويض الفروق في الأرباح والمزايا، ومزيد من سنوات التقاعد بسبب طول العمر الافتراضي، يتعين على النساء الاستثمار أكثر لتمويل تقاعدهن، حيث ينبغي على النساء التعرف الى التحديات التي قد تواجههن والبدء في الادخار والاستثمار في أقرب وقت ممكن للتغلب عليها، لافتة إلى أنه من المستحسن دائماً استشارة مختص مالي قبل تطوير برنامج الادخار والاستثمار.

وأفادت بأن النساء يحتجن إلى توفير ما بين ست وثماني سنوات من نفقات المعيشة أكثر من الرجال، لكن من المستحيل توقع الفترة الدقيقة المطلوبة مع وجود أنماط حياة مختلفة واحتياجات طبية مختلفة، موضحة أنه عموماً تجني النساء في أميركا أموالاً أقل بنسبة 40% من الرجال وفقاً لمسح أجرته منصة الاستثمار الرقمية Wealthsimple. وأشارت إلى أن هناك تحولات كبيرة برزت أخيراً، إذ لاحظت شركة الخدمات المالية Fidelity زيادة عدد النساء اللائي يستثمرن أموالهن مع الشركة بنسبة 19%، ورأت دراسة للشركة أن النساء يدخرن باستمرار نسبة مئوية أعلى من رواتبهن مقارنة بالرجال.

طباعة