"الاتحادية للضرائب": شحنات عبوات السجائر المعرّفة بـ "الطوابع الضريبية الرقمية" تصل الأسواق المحلية

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب عن بدء وصول الشحنات الأولى لعبوات السجائر المعرّفة بـ"الطوابع الضريبية الرقمية" المعتمدة من الهيئة - التي سيتم تتبعها إلكترونياً لضمان الالتزام بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة عليها- بدأ وصولها للدولة وأصبحت متواجدة في الأسواق المحلية، مؤكدة أنه اعتباراً من الأول من شهر مايو المقبل سيُمنع استيراد جميع أنواع السجائر إلى الدولة بدون وجود العلامات المميزة عليها، واعتباراً من الأول من أغسطس المقبل سيتم حظر بيع (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل "الطوابع الضريبية الرقمية" في الأسواق المحلية.

وأوضحت الهيئة في بيان صحافي أصدرته اليوم أنه اعتباراً من الأول من شهر يناير الماضي أصبح إصدار أوامر شراء العلامات المميزة من مورد النظام متاحاً لطلب "الطوابع الضريبية الرقمية" بعد اعتماد الهيئة لتثبيتها على عبوات السجائر قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية.

وأكد مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب خالد علي البستاني، وجود تجاوب وإقبال ملحوظ على إجراء المعاملات المتعلقة بطلبات العلامات المميزة وتسجيلها في قاعدة بيانات الهيئة حيث تتضمن "الطوابع الضريبية الرقمية" معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة الانتقائية على جميع أنواع السجائر المتداولة محلياً.

وأشار إلى أنه سيتم توسيع نطاق النظام تدريجياً ليشمل كافة منتجات التبغ التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي لضمان الالتزام بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة حيث يهدف النظام لمكافحة التهرب الضريبي، والغش التجاري.

وتلقت الهيئة الاتحادية للضرائب عدداً كبيراً من طلبات شراء العلامات المميزة "الطوابع الضريبية الرقمية" لتثبيتها على عبوات السجائر المتداولة بالأسواق المحلية، حيث تم توجيه الطلبات إلى الشركة المشغلة للنظام لإرسال "الطوابع الضريبية الرقمية" إلى الشركات المصنعة التي تقدمت بالطلبات لتثبيتها على عبوات السجائر التي يتم توريدها لأسواق دولة الإمارات.

ودعت الهيئة كافة الموردين والتجار والمنتجين بالأسواق المحلية للتعامل بكميات مناسبة وعدم تخزين كميات كبيرة من السجائر التي لا تحمل العلامات المميزة، وذلك استعداداً للالتزام بحظر (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل "الطوابع الرقمية" في أسواق دولة الإمارات موضحةً أنه بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ" سيتم فرض غرامة على الشخص الذي يمتلك أو يقوم بتداول (سجائر) لا تحمل العلامات المميزة اعتباراَ من بداية أغسطس 2019.

وقال خالد علي البستاني: " بدأت الهيئة بالتعاون مع الشركة المشغلة للنظام اعتباراً من الربع الأخير من العام الماضي تنفيذ حملة توعوية موسعة من خلال الموقع الرسمي للهيئة، ومواقع التواصل الاجتماعي والصحف ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وتم تنظيم ورش عمل للمعنيين بتصنيع وتجارة التبغ ومنتجاته، تم خلالها تقديم عروض توضيحية حول النظام وتمت الإجابة على كافة استفسارات المشاركين بشأن آليات تطبيق النظام وأهدافه بموجب  قرار الهيئة رقم (3) لسنة 2018 وللبرنامج الزمني الذي وضعته الهيئة الاتحادية للضرائب بالتنسيق مع الشركة المنفذة للنظام".

وأضاف: "ستواصل الهيئة عقد مزيد من اللقاءات التفاعلية للتعريف بآليات ومراحل التطبيق والإجراءات المبسطة التي توفرها الهيئة للتسجيل بالنظام الذي يعد الأحدث من نوعه عالمياً، فيتم خلال هذه اللقاءات تدريب المشاركين على شروط، وكيفية التسجيل في النظام، وخطوات تقديم طلبات شراء "الطوابع الرقمية" إلكترونياً عبر الموقع الرسمي للهيئة ".

وأكدت الهيئة ضرورة التزام شركات توريد التبغ بالنظام لتفادي تعرضها للعقوبات وتجنب حرمانها من مزاولة أعمالها لحين الامتثال الكامل لمتطلبات النظام الذي يدعم عمليات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق لمنع بيع منتجات مهربة وغير مستوفاة للضريبة المستحقة عليها، ولمكافحة الغش التجاري.

طباعة