هاتفان تقليديان ينافسان ضمن قائمة الأكثر رواجاً في الإمارات

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن منافسة الهواتف التقليدية للهواتف الذكية في قائمة الهواتف الأكثر رواجاً على شبكات هواتف مجموعة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة في أسواق الامارات خلال الربع الأخير من عام 2018.

وأوضحت الهيئة في مسح أصدرته أمس حول مؤشرات أداء الهواتف في دولة الإمارات في الربع الأخير من عام 2018، أن هاتفين تقليديين غير ذكيين كانا ضمن الهواتف الـ10 الأكثر انتشاراً في الدولة، هما «نوكيا 108DS/‏‏108»، و«نوكيا 105/‏‏105DS».

ويطلق مصطلح «الهواتف غير الذكية» على الأجهزة التي تتيح عدداً محدوداً من الخصائص البسيطة، مثل إجراء المكالمات الهاتفية، وإرسال الرسائل النصية، وذلك بعكس الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت، التي تتيح عدداً كبيراً من الخصائص التي تعتمد على التقنيات الحديثة.

وتضم القائمة: «آي فون 5 إس»، و«نوكيا 108DS/‏‏108»، و«آي فون 6 إس»، و«آي فون 7 بلس»، و«آي فون إكس»، و«جالاكسي غراند برايم LTE»، و«آي فون 7»، و«آي فون 6»، و«جالاكسي J7 LTE»، و«نوكيا 105/‏‏105DS».

وأجرت «تنظيم الاتصالات» مسحاً موسعاً شمل المناطق الميدانية الخارجية، والأماكن المغلقة في الدولة، وتنوع المسح بين مراكز تجارية، وأماكن ترفيه، وجامعات، وحدائق ومتنزهات، كما شمل المكالمات الصوتية، ونقل البيانات، وسرعة البطارية، وبث الفيديو.

وأرجعت خبيرة الاتصالات، جيتا جماجاني، الإقبال على الهواتف التقليدية في الدولة، إلى أن أسعار هذه الشريحة من الهواتف مناسبة وجذابة للمستهلكين، وهناك توقعات بزيادة مبيعات هذه الهواتف على مستوى العالم، وليس في سوق دولة الامارات فقط، خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت جماجاني أن الفترة الماضية شهدت بروز توجه يتعلق بشراء هواتف قديمة، وهو ما ظهر من إعادة شركات أخيراً، طرح هواتف قديمة لها، وحققت مبيعات جيدة.

من جانبه، قال خبير الاتصالات، محمد لطفي، إن وجود هاتفين تقليديين ضمن الهواتف الأكثر رواجاً في السوق المحلية، يرجع الى استمرار تفضيل بعض المستخدمين الهواتف التقلدية باعتبارها أكثر أمناً وحماية لخصوصية المتعاملين من الهواتف الذكية التي تعرضت لبعض الاختراقات في الفترة الأخيرة.

ولفت إلى وجود فئة من المستخدمين، مثل كبار السن، الذين ليسوا بحاجة إلى كل الإمكانات المتوافرة في الهواتف الذكية، وهم يحتاجون إلى هاتف يمكن استخدامه بسهولة ويسر في المكالمات الهاتفية، مشيراً إلى أن الشباب هم الفئة الأكثر استخدماً للهواتف الذكية عموماً.

طباعة