«مقعد على الطائرة» يُمنع حجزه إلّا لفئة من المسافرين

مقاعد صف مخارج الطوارئ لها خصوصية ومعايير لا تتوافر في جميع المسافرين. أرشيفية

تقع مقاعد صف مخارج الطوارئ، إما بجوار أو خلف مخارج الطوارئ، ولهذه المقاعد خصوصية ومعايير لا تتوافر في جميع المسافرين، لذلك يمنع جلوسهم فيها أو حجزها وفقاً لمعايير السلامة التي أقرتها الهيئات الدولية ضمن شروط سلامة النقل الجوي، إذ يُتوقع من المسافرين الجالسين على مقاعد صف مخارج الطوارئ التعاون في حالة إخلاء المسافرين الآخرين في حالة مواجهة أي حالة طارئة غير متوقعة، وذلك عبر المساعدة في فتح مخارج اﻟﻄﻮارئ.

وبناءً على ذلك، ينبغي على المسافرين على هذه المقاعد أن يكونوا قادرين جسدياً على القيام بمثل هذه المهمة، حيث يُشترط أن تكون أعمارهم 18 عاماً فأكثر، ويشترط أيضاً أن يتمتعوا بلياقة بدنية جيدة وقدرة استيعاب تُمكنهم من فهم التعليمات المطبوعة أو الشفوية المقدمة باللغة الإنجليزية.

كما يجب أن يكون المسافر على هذا الصف على استعداد وقدرة للمساعدة في الإخلاء في حالات الطوارئ. وعليه، تلجأ شركات الطيران إلى التحقق من قدرة المسافر ومدى استيعابه لمثل هذه التعليمات عند قيامه بطلب حجز مقاعد في صف مخارج الطوارئ، ويكون لديهم المقدرة الكافية لسماع وفهم التعليمات التي تصدر من الملاحين أو المضيفين، والذين يمكنهم نقل المعلومات شفوياً إلى الركاب الآخرين. ويشمل ذلك المسافرين الذين ليس لديهم التزامات أو مسؤوليات تجاه ركاب آخرين، مثل العناية بأطفال صغار أو رضع، أو مسؤولين عن رعاية أي ركاب من أصحاب الهمم الذين لا يقدرون على العناية بأنفسهم، لذلك لا تسمح شركات الطيران للركاب برفقة أطفال بالجلوس في مقاعد صف مخارج الطوارئ.

وتمتلك شركات الطيران كامل الصلاحية لتحديد ما إذا كان المسافر يفي بمتطلبات الجلوس على مقاعد صف مخارج الطوارئ أو لا، حيث سيتم تخصيص مقاعد بديلة للمسافرين في حالة عدم استيفائهم لهذه المتطلبات، وبالتالي ستتم مصادرة المبلغ الإضافي المدفوع مسبقاً لحجز مقاعد صف مخارج الطوارئ ولن يتم استرداده، كما ﻻ يسمح للمسافرين ذوي اﻟوزن الزائد ممن يتطلب جلوسهم الحصول على ملحق إضافي لحزام الأمان بالجلوس على مقاعد صف مخارج الطوارئ.

طباعة