اقتصادية دبي: نتعامل بجدية مع جميع الشكاوى الواردة دون تصنيف

مستهلك يشكو عجزه عن اجتياز مراحل في «بلاي ستيشن»

صورة

شكا مستهلك إلى اقتصادية دبي، ضدّ أحد محال بيع الألعاب الإلكترونية في الإمارة، بعد شرائه لعبة «بلاي ستيشن»، حيث أفاد في الشكوى بأنه عجز خلال استخدامه اللعبة من تجاوز بعض مراحلها، عازياً ذلك إلى مشكلة في اللعبة نفسها.

واتهم المستهلك في شكواه، المحل ببيعه لعبة يوجد فيها خلل ما لا يمكنه من تجاوز مرحلة معينة، مشيراً إلى أنه أجرى محاولات عدة خلال اللعب ولم يتمكن من تجاوز تلك المرحلة، ما دعاه إلى تقديم شكوى رسمية إلى إدارة حماية حقوق المستهلك في اقتصادية دبي.

وأكدت اقتصادية دبي أنها تتلقى جميع شكاوى المستهلكين بعين الاعتبار وتتعامل معها بجدية، إذ يتم التحقيق فيها والعمل على حل وتسوية الشكاوى كافة ذات الاختصاص دون تصنيف، حسب قانون حماية المستهلك والصلاحيات الممنوحة لإدارة حقوق المستهلك وقسم شكاوى المستهلكين.

خلل

وتفصيلاً، قال مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «قسم شكاوى المستهلكين تلقى شكوى من مستهلك أفاد فيها بأنه اشترى لعبة (بلاي ستيشن) من محل لبيع الألعاب الإلكترونية في دبي، لكنه عند استخدامها لم يتمكن من اجتياز إحدى مراحل اللعبة»، مشيراً إلى أن «المستهلك اتهم في شكواه، المحل بوجود خلل في اللعبة لا يمكنه من اجتياز مراحل متقدمة من اللعبة».

وأضاف الزعابي أن «موظف قسم شكاوى المستهلكين استمع إلى المستهلك للاطلاع على تفاصيل الشكوى، كما تم التواصل مع المحل وإبلاغه بتفاصيل الشكوى، والذي أفاد بدوره بأنه على أتم الاستعداد لاستقبال الشاكي وتجربة اللعبة في المحل للتأكد من سلامتها».

وأفاد الزعابي بأن «المحل أكد أنه في حال وجود خلل سيتم عمل اللازم وتسوية الشكوى من قبل اقتصادية دبي، وذلك بإرجاع ثمن اللعبة للشاكي أو إعطائه الحق في استبدال اللعبة بأخرى جديدة، وهو ما دعا موظف قسم الشكاوى إلى توجيه الشاكي وإعلامه بضرورة زيارة المحل لتتم مساعدته وتسوية موضوع الشكوى».

حماية الحقوق

وذكر الزعابي أنه تابع بنفسه موضوع الشكوى مع التاجر، وعند التواصل معه أفاد بأن الشاكي لم يعد بحاجة إلى تقديم الشكوى، حيث جرى إطلاعه على كيفية تجاوز مراحل اللعب، وبناءً عليه تم التواصل مع الشاكي الذي أكد على إفادة التاجر، مؤكداً أنه استطاع اجتياز المرحلة بعد محاولات عدة، حيث قال إنه لم يكن متمرّساً حينها ما صعّب من مهمته.

وأكد أن إدارة حماية حقوق المستهلك تهدف إلى حماية حقوق جميع المستهلكين دون تصنيفات للشكاوى، حيث ترى اقتصادية دبي أن حماية حقوق المستهلكين هو أساس انشاء إدارة حماية المستهلك وأن لا فرق بين شكوى معقدة وشكوى بسيطة، حيث إنه في جميع الحالات يرى المستهلك فيها بأنه متضرر ويبحث عن إيجاد حل لمشكلته.

وقال إن «حل شكاوى المستهلكين والتجاوب معها هو واجبنا تجاهها، ونحن مستعدون دائماً لحماية حقوق المستهلك، ونعمل جاهدين على توعية المستهلكين وتمكينهم بحقوقهم وواجباتهم».

إشكالية

وأضاف الزعابي أن «إدارة حماية المستهلك، تتلقى العديد من الشكاوى المشابهة التي عادة ما يرى المستهلك فيها بأنه متضرر، لكن يكتشف بعدها بأنه لم يكن ملمّاً بالموضوع أو حدثت إشكالية جعلته يعتقد ذلك».

وتابع: «يأتي دورنا في توعية المستهلكين وتثقيفهم من خلال الورش والبرامج التوعوية التي يتم تنظيمها وتنفيذها من قبل قسم توعية المستهلك التابع لإدارة حماية المستهلك، والذي يهدف إلى زيادة وعي المستهلك بحقوقه وواجباته من خلال تنفيذ كل ما يتعلق بتوعية المستهلك عبر قنوات التواصل الاجتماعي، ومن خلال التواجد الميداني في مختلف المناطق والفعاليات والمناسبات، لترك بصمة توعوية لعلها تسهم في إنشاء جيل واعٍ بحقوقه وواجباته».


المحل المشكو ضدّه أبدى تعاونه مع الشاكي بإرجاع ثمن اللعبة أو استبدالها بأخرى جديدة.

طباعة