فريق «سهولة ممارسة الأعمال» يعرض نموذج التنافسية الإماراتي في واشنطن

اجتمع الفريق التنفيذي لمؤشر تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في دولة الإمارات مع فريق من خبراء البنك الدولي، وذلك في مقر مجموعة البنك الدولي بالعاصمة الأميركية واشنطن، وضم الوفد الذي ترأسته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء 21 مسؤولاً رفيع المستوى، يمثلون مع الهيئة تسع جهات حكومية اتحادية ومحلية، هي: وزارة المالية، وهيئة الأوراق المالية والسلع، ومكتب دبي للتنافسية، وبلدية دبي، ومحاكم دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ودائرة الأراضي والأملاك بدبي، و«دبي التجارية».

وشملت الزيارة عقد الوفد الزائر عدداً من الاجتماعات الثنائية الرفيعة المستوى، تمت فيها مناقشة ملفات رئيسة، مثل تقرير مؤشر رأس المال البشري، ومشاركة المرأة، والأعمال والقانون، ومؤشر سيادة القانون، وتقرير ممارسة أنشطة الأعمال على المستوى المحلي، ومقياس عدالة توزيع الدخل القومي، الذي يعرف بـ«معامل جيني»، إضافة إلى عقد أكثر من 15 اجتماعاً وورشة عمل فنية مع خبراء وفنيين في البنك الدولي.

وأشارت المدير التنفيذي لقطاع التنافسية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشر «سهولة ممارسة أنشطة الأعمال»، حنان أهلي، إلى أهمية هذه الاجتماعات التي تمكّن الفريق التنفيذي من نشر وتصدير النموذج الإماراتي في تحسين وتطوير التشريعات والقوانين والإجراءات المتعلقة بممارسة أنشطة الأعمال للمجتمع الدولي بشكل عام ولشبكة الدول التي يشملها تقرير ممارسة أنشطة الأعمال بشكل خاص.

وأكدت أهلي أن الاجتماعات الدورية مع فريق البنك الدولي تدعم جهود الفريق التنفيذي، وتعزز من عملية استدراك وفهم أي تعديلات أو تغيرات في منهجية تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال، والعمل بموجبها مع الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة، للمحافظة على ريادة مرتبة الدولة في هذا المؤشر.


- تصدير النموذج

الإماراتي في

تحسين إجراءات

ممارسة أنشطة

الأعمال إلى

المجتمع الدولي.

طباعة