حققت صافي أرباح 292.4 مليون درهم في 2018

أحمد بن سعيد: «دبي للسيليكون» تدعم اقتصاد الإمارة وتجذب شركات التكنولوجيا العالمية

صورة

أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، أن المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة حققت نتائج نوعية خلال عام 2018، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 576.9 مليون درهم، فيما بلغ صافي أرباح السلطة 292.4 مليون درهم، مقارنة مع 205.7 ملايين درهم لعام 2017، أي بزيادة قدرها 42.1%.

وأكد سموه أن «إمارة دبي حققت وتحقق إنجازات اقتصادية مستدامة، في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي كرستها وثيقة الخمسين الاستراتيجية، التي أعلنها سموه مطلع العام، من خلال العمل على تنويع الاقتصاد ومواكبة الابتكار وتشجيع الاستثمار ودعم ريادة الأعمال، ما يسهم في تعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر، وتعزيز الأعمال التجارية».

الشركات العالمية

وأضاف سموه أن «مثل هذه النتائج تعكس الثقة الكبيرة التي توليها الشركات الإقليمية والعالمية بدبي، نظراً إلى المقومات العديدة التي تميز الإمارة عالمياً كمنصة حيوية لإطلاق الشركات والمشروعات الناشئة المتميزة».

وأثنى سموه، على أهمية التجربة الرائدة للمناطق الحرة المتخصصة بدبي في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق الرؤية الطموحة لدولة الإمارات في مختلف القطاعات، مؤكداً أهمية دور (واحة دبي للسيليكون) في دعم المسيرة الاقتصادية والتنموية لإمارة دبي، من خلال جذب العديد من الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي، التي تعتمد بشكل أساسي على اقتصاد المعرفة والابتكار والتكنولوجيا.

وقال سموه إن «مدينة دبي تتمتع بالعديد من العوامل الجاذبة للاستثمار، يأتي في مقدمتها الأمن والأمان والاستقرار، والبنية التحتية عالمية المستوى التي تجذب المستثمرين ورؤوس الأموال، واستقرار العملة، إضافة إلى التشريعات والقوانين الشفافة، والتسهيلات المقدمة لتأشيرات الإقامة الخاصة بالمستثمرين».

البيئة الحيوية

من جانبه، أكد نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، الدكتور محمد الزرعوني، الدور المهم الذي تلعبه البيئة الحيوية المتكاملة التي توفر مختلف مقومات الاستثمار والابتكار وريادة الأعمال، مثمناً الإسهام الكبير للشركات الناشئة في تحريك العجلة الاقتصادية للدولة، وجذب أصحاب الاختصاص والمعرفة من كل أنحاء العالم.

وقال إن «(واحة دبي للسيليكون) استقطبت العديد من الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي، حيث وصل عدد الشركات العاملة في هذا القطاع، التي تتخذ من (الواحة) مقراً لها، إلى 2620 شركة، مقارنة مع 2459 شركة خلال عام 2017، بزيادة 161 شركة وبنسبة ارتفاع بلغت 6%، وهو ما يؤسس لمجتمع أعمال مزدهر يسهم في تشجيع ثقافة ريادة الأعمال بالاستفادة من الخدمات والتسهيلات كالتي تقدمها (الواحة)».

رواد أعمال

ونظراً إلى البيئة الاقتصادية الجذابة التي تتمتع بها واحة دبي للسيليكون، تمكنت (الواحة) من استقطاب شركات ومبتكرين ورواد أعمال من مختلف أنحاء العالم، وبلغت نسبة الشركات فيها من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 37%، و23% لأوروبا، فيما وصلت نسبة الشركات الآسيوية إلى 33%، وتختص 81% من الشركات العاملة في (الواحة) بمجال التكنولوجيا، فيما تتوزع أنشطة بقية الشركات على قطاعات الخدمات التجارية وقطاعات خدمية أخرى.

وأشار الزرعوني إلى أنه على مستوى التوسعات بلغت نسبة إنجاز مشروع «سيليكون بارك»، الذي يعد أول مدينة ذكية متكاملة في دبي يتم إنشاؤها في واحة دبي للسيليكون، 87%، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع في الربع الثاني من عام 2019، ويشتمل المشروع على مساحات مكتبية تبلغ 71 ألف متر مربع، ومحال تجارية بمساحة 25 ألف متر مربع، وشقق سكنية بمساحة 46 ألف متر مربع، بالإضافة إلى مرافق الحياة العصرية، كالمطاعم والمقاهي ومراكز الصحة واللياقة البدنية، ومسارات الجري وركوب الدراجات، ومركز للتسوق، ومساحة ركن سيارات تحت الأرض تتسع لأكثر من 2500 سيارة.

ويعد «سيليكون بارك» أول مشروع في دولة الإمارات يضم مجموعة شاملة من خدمات المدن الذكية، ويشمل ذلك 60 خدمة ذكية مقدمة ضمن منصة موحدة وآمنة تدمج على نحو عالي الكفاءة بين المتطلبات التشغيلية للمنشآت واحتياجات شاغلي وزوار المشروعات السكنية والتجارية.

كما باشرت واحة دبي للسيليكون، بالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي و«دي جي وورلد» لتطبيقات الذكاء الاصطناعي، التشغيل التجريبي لأول «تاكسي» ذاتي القيادة، وتعمل التجربة على ضمان توفير مزيد من الأمان للعملاء، حيث يشتمل التاكسي ذاتي القيادة على كاميرات وأجهزة استشعار لقراءة حالة الطريق والتحكم بالمركبة وتجنب الاصطدام بأي جسم، كما تهدف التجربة إلى الحرص على تجهيز المركبة بمعايير فائقة الجودة من حيث الأمن والسلامة، تعتمد على تطبيقات موثوقة للذكاء الاصطناعي، وتعمل بنظام خرائط مبرمج.

«سوق إكسترا»

تستكمل واحة دبي للسيليكون، المرحلة الثانية من مركز «سوق إكسترا» في النصف الأول من 2019، وتشتمل المرحلة الأولى على مساحة إجمالية قابلة للتأجير تبلغ 36 ألف قدم مربعة، وتضم 42 وحدة تجزئة مؤجرة بالكامل، فيما تشمل المرحلة الثانية توسعة بمساحة 77 ألف قدم مربعة بسقف زجاجي مسطح لخلق بيئة طبيعية تنتقل بين أجواء الليل والنهار.

طباعة