«أوكسفورد بيزنس»: التسهيلات الحكومية تحفز الاستثمارات الأجنبية

المبادرات التجارية وتحضيرات «إكسبو» تعزز ثقة المستثمرين بدبي

خلال إطلاق تقرير «أوكسفورد بيزنس» عقب قرع جرس افتتاح السوق في «ناسداك دبي». من المصدر

أفادت مؤسسة «أوكسفورد بيزنس غروب»، المتخصصة في الأبحاث والاستشارات، بأن المبادرات التجارية التي أطلقتها دبي، أخيراً، فضلاً عن التحضيرات لـ«إكسبو 2020 دبي»، تعززان ثقة المستثمرين تجاه الإمارة.

وأظهر تقرير أصدرته المؤسسة حول اقتصاد دبي، أمس، أن الإمارة وضعت برنامجاً اقتصادياً يهدف إلى ترسيخ موقعها الاستراتيجي التجاري كنقطة التقاء بين أوروبا وآسيا، مشيراً إلى الدور الكبير الذي لعبته شركة «طيران الإمارات» في التأكيد على مكانة دبي، إذ نقلت نحو ثلثي أعداد السياح الوافدين إلى الدولة.

وأبدى التقرير تفاؤله بمستقبل دبي، مشيراً إلى أن التسهيلات الحكومية الاستثمارية ستحفز الاستثمارات الأجنبية، كما أن ميزانية العام الجاري، التي تركز على الاستثمار في البنية التحتية، ستسهم أيضاً في تحفيز الاقتصاد.

وعلى صعيد الجلسة الحوارية التي عقدت، أمس، على هامش إطلاق التقرير في منصة «ماركت سايت» ببورصة «ناسداك دبي»، قالت الرئيسة التنفيذية لبنك «ستاندرد تشارترد»، رولا أبومنة، إن دبي لديها العديد من المميزات الجاذبة للمستثمرين، لما تمتلكه من موقع متميز ومطار متطور، وبنية تحتية متفوقة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري، بيرند فان ليندر، إن جودة الحياة والبيئة المناسبة والتنافسية للأعمال، تجعلان من دبي المكان الأنسب للاستثمار، كما تقدم مقابل ما يتم إنفاقه على تطوير وتحديث بنيتها التحتية بشكل مستمر ومتواصل.

بدوره، قال رئيس التحرير في مجموعة «أوكسفورد للأعمال»، أوليفر كورنوك، إن دبي واجهت عدداً من التحديات الاقتصادية خلال الأعوام الماضية، لكن قطاعاتها الواسعة وغير النفطية أتاحت فرصاً كثيرة للنمو.

وفي السياق ذاته، قال المحرر الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط، «أوكسفورد للأعمال»، بيلي فيتزهيربرت، إن الجهود المستمرة لتطوير البنية التحتية تحضيرا لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، من شأنها أن تعزز النشاط الاقتصادي في الأشهر المقبلة.

وأشار فيتزهيربرت إلى أن تقرير«أوكسفورد بيزنس» يبحث في تطور البنية التحتية، تحضيراً لاستقبال «إكسبو 2020 دبي» ما يصل إلى 20 مليون زائر، كما يسلط الضوء على جهود الحكومة لضمان تحقيق نمو مستدام عقب المعرض.

طباعة