اقتصادية دبي تعرّف قطاعات الأعمال بالمعايير الصديقة للمستهلك

خلال الورشة التعريفية التي نظمتها اقتصادية دبي. من المصدر

نظم قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، ورشة تعريفية حول المعايير الصديقة للمستهلك، بحضور 95 ممثلاً من مختلف القطاعات التجارية، أبرزها: كبرى منافذ البيع، وقطاع التجزئة، وقطاع الذهب والمجوهرات، وقطاع الإلكترونيات، وقطاع العطور والعناية الشخصية، وقطاع النقليات والشحن، وقطاع المأكولات، وغيرها من القطاعات الأخرى، ومجموعات الأعمال.

ووفقاً لبيان صادر أمس، استهدف القطاع من الورشة تقديم شرح لمجتمع الأعمال حول المعايير الهادفة إلى تطوير آلية التعامل بين المستهلك والتاجر في دبي التي تطبق للمرة الأولى على مستوى المنطقة.

وشملت أجندة الحدث عرضاً توضيحياً حول المعايير الصديقة للمستهلك، وآلية عملها ودورها في تعزيز تجربة المتعاملين من حيث الخدمات المقدمة لهم من قبل أصحاب المنشآت التجارية في دبي.

وقال مدير قسم حماية المستهلك في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «هذه الورشة تعد واحدة من وسائل التحاور المباشرة بين موظفي حكومة دبي والقطاع الخاص لضمان نقل رسالتنا الاستراتيجة إلى مجتمع الأعمال من اصحاب الشركات والمنشآت التجارية بإمارة دبي، حيث إننا نعتبرهم شركاءنا والمحرك الرئيس في مسيرة التنمية الاقتصادية بإمارة دبي»، مضيفاً: «من هذا المنطلق حرصنا على تنظيم هذه الورشة لتقديم شرح واف حول (المعايير الصديقة للمستهلك) ومحاورها الأربعة التي تركز على الاستراتيجية والتواصل ورعاية المتعاملين والتطوير».

طباعة