تتواصل مع المسافرين المتأثرين بالرحلات الملغاة.. وتوفر تحديثات منتظمة على منصاتها الإلكترونية

«فلاي دبي» تشغّل جميع رحلاتها بأسطول الجيل الجديد من «بوينغ 800-737»

«فلاي دبي»: السلامة والالتزام بالمعايير الدولية أساس عمل الشركة. أرشيفية

أفادت شركة «فلاي دبي»، بأنها تتواصل مباشرة مع المسافرين الذين تأثروا بإلغاء الرحلات الجوية عقب تعليق العمل بأسطولها من طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» و«ماكس 9» البالغ عددها 13 طائرة، فضلاً عن توفير تحديثات منتظمة على منصاتها الإلكترونية، مؤكدة أنه سيتم تشغيل جميع رحلات «فلاي دبي» بواسطة أسطولها المكون من 46 طائرة من طراز «بوينغ 800-737» الجيل الجديد.

وأوضح متحدث باسم الشركة لـ«الإمارات اليوم» أن الرحلات الملغاة تمثل نحو 12% من جدول عملياتها، مؤكداً أن السلامة والالتزام بالمعايير الدولية أساس عمل الناقلة.

جدول الرحلات

وتفصيلاً، أفاد متحدث باسم شركة «فلاي دبي»، بأن «الناقلة منذ تعليق العمل بأسطولها من طائرات (بوينغ 737 ماكس 8) و(ماكس 9) والبالغ عددها 13 طائرة في 13 مارس 2019 وفقاً لقرار السلامة الذي أصدرته الهيئة العامة للطيران المدني، انصبّ تركيزها على تخفيف تأثير ذلك في المسافرين، بحيث تم تعديل جدول الرحلات وفق هذا القرار الاحترازي»، مشيراً إلى أن «الشركة مستمرة في ذلك».

وأضاف المتحدث لـ«الإمارات اليوم»، أنه «في حال إلغاء الرحلات، تتصل فرق (فلاي دبي) المؤهلة بالمسافرين مباشرة لاستيعابهم في أقرب رحلة متاحة»، موضحاً أن الرحلات الملغاة تمثل نحو 12% من جدول رحلات الناقلة التي تعمل دائماً على تخفيف التأثير في المسافرين المتأثرين بالرحلات الملغاة.

وذكر أن الشركة تواصل توفير تحديثات منتظمة على موقعها الإلكتروني وصفحتها على موقع «فيس بوك» للتواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه سيتم تشغيل جميع رحلات «فلاي دبي» بواسطة أسطولها المكون من 46 طائرة من طراز «بوينغ 800-737» الجيل الجديد.

التواصل مع المسافرين

وتابع المتحدث: «بالنسبة للمسافرين الذين لم يتلقوا اتصالاً من فرق الناقلة بخصوص حجوزاتهم، فذلك يعني أن رحلاتهم سيتم تشغيلها وفق الجدول المعتاد باستخدام الطرز الأخرى من الطائرات، وفقاً لما تم توضيحه مسبقاً في جميع البيانات والإشعارات الصادرة عن الشركة بعد قرار التعليق».

وأشار إلى أن القرار شكل وضعاً استثنائياً أساسه السلامة والتنظيم، كما أن هناك عدداً من العوامل الإجرائية التي عملت عليها فرق «فلاي دبي» لضمان أعلى مستويات الخدمة للمسافرين الذين يشكلون أولوية بالنسبة للناقلة.

وأكد المتحدث أن «السلامة والالتزام بالمعايير الدولية أساس عمل الناقلة التي تواصل التنسيق عن كثب مع الجهة التنظيمية وشركة (بوينغ) المصنعة للطائرة».

يشار إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني أصدرت قراراً بمنع عمليات جميع طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» في أجواء الدولة، وذلك تَبَعاً لحادث طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية من الطراز نفسه، الذي وقع أخيراً.

ووفقاً للهيئة فإن قرار المنع يأتي كإجراء احترازي يهدف إلى حماية السلامة في الجو وعلى الأرض.

أحدث أساطيل الطيران

ذكرت شركة «فلاي دبي»، أن أسطولها يعتبر من أحدث أساطيل الطيران في العالم، مؤكدة أنها ستبقى ملتزمة بالابتكار وتلبية احتياجات المسافرين المتغيرة لضمان تجارب سفر قيمة لهم.

وأشارت الشركة إلى أنها تهدف إلى تعزيز حركة التجارة والسياحة والسفر ضمن نطاقها الجغرافي، من خلال خدمة المسافرين من وإلى وعبر دبي، إضافة إلى التركيز على الوجهات التي عانت سابقاً ضعف الربط الجوي.

وأكدت أنها تسعى إلى إزالة عوائق السفر وتعزيز الربط بين الثقافات المختلفة على امتداد شبكتها المتنامية، لافتة إلى أنها نجحت منذ انطلاقتها خلال عام 2009 في الوصول إلى شبكة واسعة تضم 90 وجهة في 45 دولة.


الرحلات الملغاة تمثل

12 % من جدول

عمليات الناقلة.

طباعة