تتواصل مع إدارة الطيران الفيدرالي الأميركية و«بوينغ» لمعرفة سبب حادث «الإثيوبية»

«الطيران المدني»: حظر «737 ماكس 8» مؤقت

صورة

أكّد المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف السويدي، أن حظر عمليات طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» في أجواء الدولة مؤقت، ويرتبط بالتعرف الى أسباب حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من الطراز ذاته، وعمّا إذا كان هناك خطأ أو عيب في تصميم أو تصنيع هذا الطراز قد يكون السبب وراء الحادث، وتصليح هذا العيب بسرعة، حتى نسمح بتشغيل الطائرات من هذا الطراز في دولة الإمارات.

وأوضح السويدي لـ«الإمارات اليوم» أن أسباب حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من الطراز نفسه لاتزال غامضة وغير معروفة يقيناً، إذ توجد شكوك في أسباب الحادث، ولذلك قررت الهيئة فرض حظر التشغيل احترازياً، حتى يتم الوصول الى أسباب الحادث، وتتمكن الجهات المختصة من تصليح أي عيب، أو إجراء التعديل اللازم على الطائرة بواسطة المصنع، للتخلص من العيب.

وكشف السويدي أن الهيئة العامة للطيران المدني تتواصل مع إدارة الطيران الفيدرالي في الولايات المتحدة، بصفتها الجهة المرخصة لهذا الطراز من الطائرات، ومصنع شركة «بوينغ» الأميركية، لسرعة إيجاد علاقة سببية بين الحادث وبين أي عيب في الطائرة وتصليحه بسرعة.

وجدّد التأكيد على أن الحظر يشمل جميع الطائرات المسجلة في الدولة، كما يشمل جميع الطائرات الأجنبية التي تمر في أجواء الدولة من هذا الطراز، لافتاً إلى أن إدارة مراقبة الحركة الجوية في مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية في أبوظبي تتولى مراقبة الالتزام بالحظر، وعدم قيام أي شركة داخل الدولة أو خارجها بتشغيل هذا الطراز في أجواء الدولة.

وأكد السويدي أن إدارة مراقبة الحركة الجوية توقفت بالفعل عن إعطاء إذن دخول المجال الجوي للدولة لأي طائرة من هذا الطراز تطبيقاً للحظر.

طباعة