حرّة «مطارات أبوظبي» تخفّض رسوم تأسيس الشركات بنسبة تزيد على 65%

القرار يلبي متطلبات المستثمرين الحاليين والمستثمرين الجدد. من المصدر

أعلنت المنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي عن خفض رسوم تأسيس الشركات بنسبة تزيد على 65%، في خطوة تهدف إلى تعزيز وتحسين رضا المتعاملين، ما يسهم في تنافسيتها على المستوى الإقليمي، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ودعم جهود حكومة إمارة أبوظبي الرامية إلى تعزيز البيئة التنافسية.

وتتضمن هذه الخطوة خفض كل رسوم ترخيص الشركات الجديدة، فضلاً عن حصول المنطقة الحرّة على إعفاء لها وللمتعاملين من التسجيل العقاري «توثيق»، واستبعاد ضريبة القيمة المضافة في مناطق محددة لممتلكات المتعاملين.

وبالتوازي مع ذلك، تطوِّر المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي عملياتها وإجراءاتها بهدف خفض الوقت المستلزم للتسجيل، ما يسمح للمتعاملين ببدء أعمالهم بأقل التكاليف والوقت اللازم.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مطارات أبوظبي»، برايان تومبسون، إن هذه الخطوة نحو خفض الكلفة والوقت، تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرامية إلى تعزيز التنافسية الاقتصادية لإمارة أبوظبي، وذلك من خلال العديد من المبادرات والإجراءات والمزايا التحفيزية، التي من شأنها تشجيع المؤسسات والشركات على تأسيس حضور لها في أبوظبي، ما يضمن النمو المستدام في كل القطاعات الاقتصادية، ويرسّخ مكانة الإمارة على الخارطة الاقتصادية العالمية.

من جانبه، قال نائب الرئيس الأول للمنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي، روان مايكل كيلي، إن خفض تكاليف تأسيس الشركات والإعفاء من التسجيل العقاري «توثيق»، جاء من خلال مقارنة شاملة لتقييم خدمات المنطقة الحرّة وتكاليفها وبيئة الأعمال التي توفرها، كما يضمن لنا تلبيتها لمتطلبات واحتياجات المستثمرين الحاليين والمستثمرين الجدد بشكل متنافس في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي.

وأضاف: «تقدم المنطقة الحرة خدمات مميزة تأخذ في عين الاعتبار المناخ الاقتصادي، لتزود المتعاملين بطرق أكثر سهولة، لتأسيس حضور فيها بهدف تعزيز نمو أعمالهم والإسهام في ازدهار إمارة أبوظبي في آن معاً».

• المنطقة الحرة تزوّد المتعاملين بطرق أكثر سهولة، لتعزيز نمو أعمالهم والإسهام في ازدهار أبوظبي.

طباعة