قرار يسري على جميع شركات الطيران العاملة في الدولة المشغلة للطراز

«الطيران المدني» تحظر تشغيل طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» كإجراء احترازي

السويدي أكد أن الهيئة اتفقت مع بوينغ للحصول على المعلومات بشأن تحقيقات سقوط الطائرة الإثيوبية أولاً بأول. رويترز

قرار يسري على جميع شركات الطيران العاملة في الدولة المشغلة للطرأصدرت الهيئة العامة للطيران المدني، أمس، قراراً بمنع عمليات جميع طائرات «بوينغ 737 ماكس 8» في أجواء الدولة، اعتباراً من اليوم، تبعاً لحادث طائرة «بوينغ 737-8 MAX» التابعة للخطوط الجوية الاثيوبية، الذي وقع أخيراً.

وقال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، لـ«الإمارات اليوم»، إن هذا المنع يأتي كإجراء احترازي يهدف إلى دعم السلامة في الجو والأرض، مشدداً على أن سلامة الركاب تأتي على رأس أولويات الهيئة.

وأوضح أن قرار المنع يشمل جميع الشركات المشغلة لهذا الطراز في الدولة، شاملاً الناقلات الوطنية المشغلة لهذا الطراز، وشركات الطيران الأخرى العاملة في الدولة التي تمتلك الطراز.

وأكد السويدي أن الهيئة العامة للطيران المدني ستواصل مراقبة الوضع، وإعادة تقييمه عند الحصول على مزيد من المعلومات حول الحادث.

وكانت الهيئة أكدت أنها تواصل الجهود مع الإدارة الفيدرالية الأميركية للطيران، وشركة «بوينغ» الأميركية، بهدف جمع المعلومات بشأن حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية (B737 Max 8) بعد إقلاعها بدقائق من العاصمة أديس أبابا، أخيراً، ما أسفر عن مقتل 157 فرداً كانوا على متنها، وذلك من أجل اتخاذ إجراءات أمان مناسبة.

وقالت الهيئة، في بيان صدر عنها أمس: «إنها اتصلت أيضاً بالرابطة الوطنية الصينية للطيران، وهيئة الطيران المدني لجزر كايمان، والخطوط الجوية الإثيوبية، للحصول على مزيد من المعلومات حول سبب منع أساطيل الطائرات الخاصة بها من الإقلاع».

وكان السويدي قال، لـ«الإمارات اليوم»، إن «(الهيئة) اتفقت مع إدارة الطيران في الولايات المتحدة، وشركة (بوينغ) على الحصول على المعلومات بشأن التحقيقات التي يتم إجراؤها بشان أسباب سقوط الطائرة الإثيوبية أولاً بأول، وذلك من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة وفقاً لنتائج التحقيقات».

يشار إلى أن الولايات المتحدة قررت السماح للطائرة بالاستمرار في الطيران، لكنها ستلزم «بوينغ» على الشروع بتعديلات في نموذجي «بوينغ 737 ماكس 8»، و«ماكس 9».

وطلبت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية من المصنّع الأميركي، القيام بالتعديلات قبل نهاية أبريل 2019 في بعض البرمجيات، وفي برنامج التحكم المسمّى «نظام تعزيز خصائص المناورة» (إم سي إيه إس) المصمم لتفادي سقوط الطائرة، فضلاً عن تحديث الكتيب المخصص لتدريب قادة الطائرات.

وكانت هيئات طيران مدني ووزارات نقل في بعض دول العالم أعلنت خلال اليومين الماضيين وقف استخدام هذا الطراز أو تعليق استخدامه شهوراً، حتى الانتهاء من التحقيقات التي يجريها محققون أميركيون وإثيوبيون، حيث تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية من هذا الطراز بعد فترة وجيزة من إقلاعها، الأحد الماضي، وذلك يعدّ ثاني حادث لهذا الطراز من الطائرات خلال أربعة أشهر.


«فلاي دبي» تعلّق العمل بـ 13 طائرة.. وتعدّل جدول رحلاتها

قال متحدث باسم شركة «فلاي دبي»، إنه ووفقاً لتعليمات الهيئة العامة للطيران المدني، فقد تم تعليق العمل بأسطول «فلاي دبي» من طائرات «بوينغ 737 ماكس 8»، و«ماكس 9»، والذي يتألف من 11 طائرة من طراز «بوينغ 737 ماكس 8»، وطائرتين من طراز «ماكس 9».

وأكد المتحدث في بيان أمس، أن الناقلة ستعدل جدول رحلاتها، لتقليل تأثير ذلك على المسافرين، وستلجأ إلى تشغيل رحلاتها من خلال أسطولها من طائرات «بوينغ 800-737 الجيل الجديد»، مشيراً إلى أن الناقلة ستتصل بالمسافرين مباشرة عند إلغاء أي رحلات.

وذكر المتحدث أن الشركة تواصل العمل مع الشركة المصنعة وهيئة الرقابة.

طباعة