مشروع تحت الإنجاز

فولاذ دعامات «برج خور دبي» ضعف وزن «برج إيفل»

الشركة المطوِّرة أعلنت الانتهاء من صبّ الأساسات الخرسانية للبرج. أرشيفية

شهدت الأعمال الإنشائية في «برج خور دبي» تطورات، إذ إنه، طبقاً لآخر بيان لـ«شركة إعمار العقارية»، تم الانتهاء من صبّ الأساسات الخرسانية للبرج، التي بدأت في سبتمبر 2017. وشملت الأعمال صبّ 50 ألف متر مكعب من الإسمنت، بوزن يصل إلى نحو 120 ألف طن، أو ما يعادل وزن برج «سي إن» في كندا، كما تم استخدام نحو 16 ألف طن من الفولاذ المسلح في الدعامات، بما يزيد قليلاً على ضعف وزن «برج إيفل».

وتولى تصميم البرج، المتوقع أن يكون أعلى برج في العالم، المهندس المعماري الإسباني السويسري، سانتياغو كالاترافا فالس، الذي حرص على أن يكون للبرج سطح مراقبة يلتف 360 درجة في أعلاه، فضلاً عن تصميم داخلي مستوحى من «حدائق بابل المعلقة».

ويعد «برج خور دبي» تحفة هندسية بكل المعايير والمقاييس العمرانية، إذ سيضم منصات تمثل حدائق لكبار الشخصيات تعكس أجواءها حدائق بابل المعلقة، التي كانت إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.

 

طباعة