ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام 10 عملات

ارتفعت قيمة الدرهم على أساس ربع سنوي مقابل عملات أهم 10 شركاء استيراد وأهم 10 شركاء تصدير من البلدان غير النفطية التي لا ترتبط عملاتها بالدولار، وذلك بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملات الرئيسية، بنسبة 0.74 % و0.3 % على التوالي.

كما ارتفع الدرهم على أساس سنوي، أمام أهم 10 شركاء استيراد وأهم شركاء تصدير من البلدان غير النفطية من البلدان التي لا ترتبط عملاتها بالدولار بنسبة 3.55 % و6.09 % على التوالي .

وتفصيلا على مستوى الواردات، فقد ارتفعت قيمة الدرهم خلال الربع الرابع من عام 2018، أمام أهم 10 شركاء استيراد من البلدان التي لا ترتبط عملاتها بالدولار، والتي تمثل 52.3 % من إجمالي واردات الدولة، لتصل إلى 3.55 % على أساس ربع سنوي مقارنة بارتفاع بنسبة 3.08 % خلال الربع السابق.

وعلاوة على ذلك، اكتسب الدرهم المزيد من الزخم مقابل عملات اقتصادات الأسواق الصاعدة، والتي شهدت قيمتها مزيدا من الانخفاض خلال الربع الرابع.

وتظهر أسعار الصرف الثنائية أن الدرهم ارتفع بالدرجة الأولى أمام اليوان الصيني " الصين لها أكبر وزن في سلة الواردات، حوالي 18.7 % " بنسبة 1.57%على أساس ربع سنوي.

كما ارتفع الدرهم مقابل الروبية الهندية على أساس ربع سنوي بنسبة 2.73 % مقارنة بارتفاع أكبر قدره 4.7 % خلال الربع السابق وارتفع الدرهم أمام الين الياباني بنسبة 1.12 % واليورو بنسبة 1.96 % والجنيه الإسترليني بنسبة 1.4 % والفرنك السويسري 1.22% إلا أن الدرهم انخفض أمام الليرة التركية على أساس ربع سنوي بنسبة 3.23 % مقارنة بارتفاع بنسبة 29.87 % خلال الربع السابق.

وباستخدام أوزان الصادرات غير النفطية، شهد الدرهم ارتفاعا على أساس ربع سنوي بنسبة 3.0 % أمام عملات أهم 10 شركاء تصدير من البلدان التي لا ترتبط عملاتها بالدولار مقارنة بارتفاع على أساس ربع سنوي بنسبة 3.79 % خلال الربع السابق.

ويعزى هذا الارتفاع بالدرجة الأولى إلى مكاسب الدرهم أمام الروبية الهندية واليوان الصيني والفرنك السويسري بنسبة 2.73% و 1.57% و1.22% على التوالي.

من جانب آخر ارتفع الدرهم أمام العملات الأخرى للشركاء التجاريين الرئيسيين .. فارتفع أمام الدولار السنغافوري بنسبة 0.55 % والوون الكوري الجنوبي 0.57 % والروبية الباكستانية 8.37 % والين الياباني 2.17% وفي المقابل ظل الدرهم مستقرا نسبيا أمام الدينار العراقي، حيث انخفض على أساس ربع سنوي بنسبة 0.03 % فقط وأظهر سعر الصرف الفعلي الاسمي، الذي يأخذ في الاعتبار جميع الشركاء التجاريين الرئيسيين لدولة الإمارات، نمطا مماثلا للتغيير المرجح للدرهم أمام شركاء الاستيراد الرئيسيين وشركاء التصدير من البلدان غير النفطية.

وعلى وجه الخصوص، ارتفع متوسط سعر الصرف الفعلي الاسمي بنسبة 1.4 % خلال الربع الرابع من عام 2018، مقارنة بزيادة بنسبة 4 % خلال الربع السابق أما بالنسبة لسعر الصرف الفعلي الحقيقي، الذي يأخذ في الاعتبار فرق التضخم بين دولة الإمارات وشركائها التجاريين، فقد ارتفع بنسبة 1 % خلال الربع الرابع من عام 2018، مقارنة بارتفاع نسبته 3.2 % خلال الربع السابق.

 

طباعة