EMTC

خبراء يطالبون الشركات الصغيرة والمتوسطة بالتركيز على الابتكار والخدمات الرقمية

طالب مشاركون في «مؤتمر الشركات الصغيرة والمتوسطة 2019»، الذي عقد في دبي، أخيراً، بضرورة تركيز رواد الأعمال على التوسع في مشروعات الابتكار والخدمات الرقمية وحلول تقنية «بلوك تشين»، والتجارة الإلكترونية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مينتور إنجل افنيتشرز»، محمد افتخار، إن هناك العديد من فرص النمو للشركات الصغيرة والمتوسطة في عدد من القطاعات، منها المشروعات المتعلقة بالخدمات الرقمية والذكية، ومشروعات تقنية «بلوك تشين» والتجارة الإلكترونية.

وطالب بضرورة تركيز رواد الأعمال على مشروعات الابتكار، لافتاً إلى أن أبرز عوامل تعثر الشركات الصغيرة والمتوسطة يرجع إلى الاعتماد على النمطية وتقليد المشروعات.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي للتسوي، في شركة «ذي ستار كودرانت»، سودرشان رامان، إنه ومع توجه الدولة لاقتصاد المعرفة والابتكار، فإن من الضروري أن تركز الشركات الصغيرة والمتوسطة على المشروعات المبتكرة، والخدمات الرقمية، خصوصاً أن أسواق الإمارات بمثابة بيئة خصبة لنمو تلك النوعية من الشركات.

ورأى أن الاعتماد على تقليد المشروعات، ونقص مهارات التأهيل والتدريب والمعرفة في مجالات العمل التي يخوضها رواد الأعمال، من أبرز أسباب تعثر مشروعاتهم، خصوصاً في ظل المنافسة مع الشركات الكبيرة، وضعف إمكانات التسويق لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تحديات التمويل وارتفاع تكاليف التشغيل والعمل.

أما المسؤول الأول في إدارة مبيعات الأعمال العامة في «شركة ساب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، محمد رجائي، فشدد على أهمية توجه الشركات الصغيرة والمتوسطة للخدمات الرقمية، خصوصاً في القطاعات التي تتعلق بالذكاء الاصطناعي وتطوير حلول تطبيقات الهواتف المحمولة.

وأكد أن الاعتماد على مشروعات الابتكار، والابتعاد عن النمطية والتقليد، يتيح العديد من فرص النمو المستقبلية للشركات الصغيرة والمتوسطة.


تقليد المشروعات

من عوامل تعثر

الشركات الصغيرة

والمتوسطة

طباعة