EMTC

5 نصائح ذهبية لبدء الاستثمار

إعداد ميزانية يعد الشيء الأول الذي يجب فعله قبل الاستثمار. أرشيفية

أكد رئيس قسم الاستشارات والاستراتيجيات المستندة إلى الأهداف في بنك «جي بي مورجان»، مايكل ليرش، لمجلة «بيزنس إنسايدر»، أن معظم المستثمرين يمكن أن يكونوا ناجحين إذا كانت لديهم خطة، محدداً خمس نصائح وصفها بالذهبية لبدء الاستثمار.

وضع خطة

أول شيء يجب أن يفعله أي شخص قبل الاستثمار هو إعداد ميزانية، ومعرفة أين تذهب أمواله في الوقت الحالي. وقال ليرش: «كخطوة أولى بسيطة، قدروا تقريباً مقدار دخلكم الإجمالي نحو الإنفاق، والادخار، والاستثمار، حيث يمكن لتطبيقات عدة المساعدة في إعداد ميزانية».

صياغة القرارات

رغم أن سحب الأموال من الدخل المتاح للاستثمار قد يكون من الصعب تحمله في البداية، إلا أن كل ما يتطلبه الأمر هو منظور جديد، فبدلاً من التركيز على امتلاك القليل من المال لإنفاقه على تناول الطعام خارج المنزل الآن، فكر في مقدار المال الذي ستحصل عليه لشراء منزل أو التقاعد.

البقاء في المسار

يذكّر ليرش المستثمرين الشباب بأن كسب عوائد مربحة على استثماراتهم هو أمر طويل، موضحاً: «تخيل لو خسرت 20% على الاستثمارات في فترة ما، فإذا كانت الأموال مخصصة للتقاعد خلال 30 عاماً، فبإمكانك الانتظار بهدوء حتى تتعافى السوق، لذا يجب أن نتخذ قراراً بالأولويات، وهنا فقط تذكّر أن تبقى في المسار، وبعبارة أخرى كن صبوراً».

المساعدة المهنية

يعتبر رأيان أفضل من رأي واحد، كما يقول المثل، فقد يكون التعاقد مع مستشار مالي للمساعدة في استراتيجيتك الاستثمارية هو كل ما تحتاج إليه لتهدئة مخاوفك، لكن المساعدة المهنية قد لا تكون مجدية للجميع، ووفقاً لليرش فإن شريكاً «يمكن أن يكون زوجاً أو ولي أمر أو ابناً، أو أي شخص لديه عقلية مختلفة، قد يساعدك على الحفاظ على التركيز خلال الأوقات الجيدة والسيئة».

خطوات صغيرة

يمكن أن تكون رحلة البدء بالاستثمار مرعبة في البداية، لكنها ستصبح أسهل في ما بعد، ففي حين يقر ليرش بأن توفير المال ليس غريزة أولى للجميع، يمكن لأي شخص أن يتخذ خطوات صغيرة للوصول إلى هدفه، فعند بدء الادخار والاستثمار، فمن الأسهل الاستمرار.

طباعة