اقتصادية دبي تعدّل وصف نشاطي «الخط والرسم» و«التصميم بالحاسب الآلي»

مروان المرزوقي: «تعديل (التصميم بالحاسب الآلي) يتيح للمصمم استخدام أكثر من أسلوب».

قال رئيس قسم الأنشطة التجارية في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، مروان المرزوقي، إن اقتصادية دبي تراجع وتعدل بشكل مستمر أنشطة صناعية وتجارية ومهنية وسياحية قائمة، حسب متطلبات رجال الأعمال والسوق المحلية والعالمية.

وأضاف أن اقتصادية دبي قرّرت بناء على رغبة العديد من الفنانين التشكيليين، ضرورة تعديل نشاط «مشغل خط ورسم» إلى «خدمات الخط والرسم»، حيث تم تعديل وصف النشاط ليشمل الفن التشكيلي، والفن التجريدي، والفن التخطيطي، والزخرفي والتوضيحي وغيره.

وأوضح المرزوقي أن هذا التعديل يخدم الفن التشكيلي الذي يعبر من خلاله الفنان عن أفكاره ومشاعره، ويسعى إلى تحويل المواد الأولية إلى أشكال جميلة، مثل العمارة، والتصوير، والزخرفة، والنحت، لافتاً إلى أنه يمكن وصف هذا الأسلوب بالبصمة الفنية التي ينفرد بها الفنان، وتميزه عن غيره، وبالتالي فإن تعديل النشاط يجعل الفنون تنطلق بمعانٍ أسمى بكثير من التي يتم التعبير عنها بالألفاظ والكلمات.

وقال: «تشجع اقتصادية دبي هذا النوع من الأنشطة لتأخذ الفنون إلى مرحلة تتفهم المعنى الحقيقي وراء رسوم الفن التشكيلي، وتبرز المواهب الفنية للشباب، وفتح آفاق جديدة لتأمين مستقبلهم».

وتابع المرزوقي: «في ما يتعلق بنشاط (خدمات التصميم بالحاسب الآلي)، فقد تم تعديله إلى (خدمات التصميم) لجعل هذا النشاط أكثر مرونة وشمولية، بحيث يستطيع المصمم أن يستخدم أكثر من أسلوب في التصميم، ويفتح له رؤية ابتكارية ذات آفاق واسعة».

وأوضح أن التعديل جاء لكثرة الطلب على هذا النوع من النشاط، خصوصاً تصميم الأثاث الداخلي للمباني سواء كانت شققاً أو فللاً، أو مدارس أو مستشفيات أو مكاتب.

ويشمل التعديل الجديد إعداد التصاميم الفنية والرسوم الانطباعية لمختلف أنواع الأشكال، بما ذلك أعمال الديكور والتصميم الداخلي، سواء تم ذلك بالحاسب الآلي أو بغيره.

طباعة