استقر سعره مقابل 7 عملات.. وقوة الدولار أسهمت في صعود العملة المحلية

الدرهم يرتفع أمام 5 عملات في أسبوع

صورة

ارتفع الدرهم خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية أمام خمس عملات، بينما تراجع أمام أربع عملات، واستقر سعره أمام سبع عملات أخرى.

وقال مسؤولان في شركتي صرافة، إن ارتفاع سعر الدرهم خلال تعاملات الأسبوع الماضي أمام بعض العملات يعود إلى قوة الدولار الأميركي خلال تلك الفترة.

وذكرا لـ«الإمارات اليوم» أن سوق الصرف شهد نشاطاً مع اقتراب إجازة الربيع للمدارس، ونشاط الحركة السياحية في الدولة.

وتفصيلاً، ارتفع الدرهم خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية، أمام خمس عملات، هي: الدولار الكندي والين الياباني والدرهم المغربي والروبية الباكستانية والبات التايلاندي، بينما تراجع أمام أربع عملات، شملت اليورو والجنيه الإسترليني والروبية الهندية والبيسو الفلبيني، فيما استقر سعره أمام سبع عملات أخرى، هي: اليوان الصيني والريال السعودي والريال العماني والدينار البحريني والدينار الكويتي والجنيه المصري والدينار الأردني.

وبالنسبة للعملات العربية، شهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام الدرهم المغربي ليصل إلى 0.385 درهم، مقارنة بـ0.386 درهم منذ أسبوع، في حين استقر أمام الدينار الكويتي عند 12.105 درهماً، والجنيه المصري عند 0.2091 درهم، والدينار الأردني عند 5.192 دراهم، كما استقر أمام الريال السعودي عند 0.983 درهم، والدينار البحريني عند 9.77 دراهم، والريال العماني عند 9.55 دراهم.

وفي ما يتعلق بالعملات الآسيوية، ارتفع سعر الدرهم أمام الين الياباني ليصل إلى 0.0328 درهم مقارنة بـ0.03325 درهم منذ أسبوع، كما ارتفع أمام البات التايلاندي ليصل إلى 0.1155 درهم مقارنة بـ0.1174 درهم، وأيضاً أمام الروبية الباكستانية ليصل إلى 0.02647 درهم مقارنة بـ0.02655 درهم منذ أسبوع، بينما انخفض أمام الروبية الهندية ليصل إلى 0.05181 درهم مقارنة بـ0.05172 درهم منذ أسبوع والبيسو الفلبيني ليصل إلى 0.0709 درهم مقارنة بـ0.07061 درهم، في حين استقر أمام اليوان الصيني عند 0.5492 درهم.

وارتفع سعر الدرهم أمام الدولار الكندي ليصل إلى 2.765 مقارنة بـ2.795 درهم منذ أسبوع، فيما انخفض أمام اليورو الذي وصل إلى 4.175 دراهم مقارنة بـ4.17 دراهم منذ أسبوع، والجنيه الإسترليني الذي وصل إلى 4.863 دراهم مقارنة بـ4.8 دراهم منذ أسبوع.

إلى ذلك، قال مساعد المدير العام رئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، علي النجار، إن سوق الصرف شهد تغيراً طفيفاً نتيجة الدولار الأميركي الذي شهد ارتفاعاً خلال تعاملات الأسبوع، خصوصاً يوم الجمعة بعد الإعلان عن نمو الناتج المحلي الأميركي بنسبة 2.9% خلال العام الماضي، مقترباً من النمو السنوي المستهدف البالغ 3%.

وأضاف أن هذا الأمر، أسهم في صعود الدولار في هذا اليوم، وبالتالي الدرهم، أمام الين الياباني.

من جهته، قال المدير الإقليمي لشركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، عبدالكريم الكايد، إن سوق الصرف شهد نشاطاً كبيراً خلال الأسبوع الماضي، خصوصاً مع قرب عطلة الربيع للمدارس، وزيادة الحركة السياحية في الدولة، مشيراً إلى أن هذين الأمرين أديا إلى نشاط في تحويل العملات من وإلى الدرهم.

وأوضح أن أكثر العملات التي شهدت إقبالاً سواء للتحويل إليها أو لتحويلها إلى درهم خلال الأسبوع، هي: الدولار واليورو والجنيه الإسترليني، لافتاً إلى أن التحويل إلى ومن العملات الخليجية شهد تراجعاً طفيفاً.

وذكر الكايد أن التوترات بين الهند وباكستان التي تصاعدت الأسبوع الماضي، لم تؤثر في عمليات تغيير العملة في السوق كما أن سعرهما لم يتأثر كثيراً، مشيراً إلى أن العملتين كانتا متوافرتين في السوق المحلية.

وأشار إلى أن عمليات تغيير العملات في «الإمارات العربية المتحدة للصرافة»، شهدت نمواً بنسبة راوحت بين 7 و10% خلال الشهر الماضي، مقارنة مع يناير من العام الجاري.

• 4 عملات تراجع أمامها الدرهم في تعاملات الأيام الـ7 الماضية.

طباعة