وفّرت إدارات متخصصة لها.. وبعضها اعتمد «المبيعات» واستثنى البيانات المالية المدققة

بنوك: نقدم برامج تمويل وتسهيلات لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

صورة

أكدت بنوك محلية أنها تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة على أصعدة عدة، تبدأ من استثنائها من بعض المتطلبات الضرورية للاقتراض، إلى تقديم استشارات مالية لها.

وقال مسؤولون في تلك البنوك لـ«الإمارات اليوم» إن المصارف أنشأت برامج مخصصة لتمويل تلك المشروعات، وتقديم باقات مصرفية متنوعة، تتضمن تسهيل الحصول على قروض، كما استثنى بعضها تلك المشروعات من تقديم بيانات مالية مدققة، واعتمد بعضها الآخر على البيانات الخاصة بمبيعات تلك الشركات فقط.

«الإمارات دبي الوطني»

وذكر نائب الرئيس للشؤون التنفيذية رئيس الخدمات المصرفية المميزة وخدمات الأعمال في بنك الإمارات دبي الوطني، حسام الهاشمي، أن البنك يقدم «برنامج الطموح» لتمويل المشروعات الوطنية الناشئة، بالتنسيق مع برنامج «تجار دبي» التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي، ليتمكن رواد الأعمال الإماراتيون الراغبون في تأسيس مشروع تجاري جديد من التقدم بطلب للبرنامج، مع خطة عمل لمراجعة الطلب بموجبها.

وأضاف أن البنك يسعى إلى توفير فرص تمويل لحث الشركات الصغيرة والمتوسطة على المشاركة في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وأوضح الهاشمي أن خدمات الأعمال من «الإمارات دبي الوطني» تقدم باقات مصرفية تلبي مختلف احتياجات المتعاملين بناءً على سجلهم المصرفي ومتطلباتهم الخاصة.

وقال إن هذه الخدمات تنقسم إلى ثلاث فئات رئيسة، تشمل: الخدمات المصرفية الأساسية، وخدمات الأصول التي تشمل التسهيلات الممولة للقروض طويلة وقصيرة الأجل، وتمويل رأس المال العامل، والتمويل المدعوم بالأصول، فيما تضم الفئة الثالثة مجموعة حلول مصرفية، مثل استشارات الخدمات التجارية، والعمليات المعنية بالاستثمار أو الخزينة.

وتابع الهاشمي: «يدعم (الإمارات دبي الوطني) المتعاملين معه من شركات صغيرة بتوفير عدد من القروض التي لا تشترط بيانات مالية مدققة، كما أطلق أخيراً حلولاً تمويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة، تستند إلى كشوفها الخاصة بضريبة القيمة المضافة، ما يسهل عليها التقدم بطلب الحصول على التمويل من خلال إبراز نسخ من كشوف إيراداتها الخاضعة للضريبة، والمسجلة في الهيئة الاتحادية للضرائب، كإثبات للعائدات والإيرادات التي تحققها الشركة».

وأضاف أن البنك وفر منتج «القرض مقابل عائدات نقاط البيع» (POS)، الذي يوفر للشركات الحصول على قروض لشراء المركبات التجارية والمعدات، كما يستطيع ملاك العقارات أيضاً الاستفادة من خدمة القرض للحصول على قيمة العقار واستثماره حسب الحاجة.

«الفجيرة الوطني»

بدوره، قال رئيس الخدمات للشركات في بنك الفجيرة الوطني، ريهان علي، إن استراتيجية البنك مرتكزة على دعم نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في دولة الإمارات، من خلال توفير حلول إقراض لها متوافقة مع احتياجاتها المالية.

وأشار إلى أن خدمة كل متعامل من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البنك تتم من خلال مدير علاقات خاص يتولى مسؤولية إدارة العلاقة مع المتعامل، وتوفير المعلومات عن المنتجات التي يقدمها البنك، والتي تناسب طبيعة المتعامل المحددة والقطاع الذي يعمل فيه.

وتابع: «يوفّر بنك الفجيرة الوطني حلولاً مصرفية وعروض حسابات متعددة للمتعاملين غير المقترضين من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لتلبية متطلّباتهم الأساسية».

وأكد أن البنك يوفر تجربة سهلة للمتعاملين من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، مشيراً إلى أن المصرف يطلب بعض المستندات والمعلومات الأساسية، مثل البيانات المالية المدققة خلال السنوات الثلاث السابقة، وخطة الأعمال، إضافة إلى معلومات عن المالكين وخبرتهم ومتطلباتهم المتعلقة بالتسهيلات على المدى الطويل والقصير.

«أبوظبي الإسلامي»

في السياق نفسه، قال رئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي، فيليب كينغ، إن البنك يهتم بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لدورها المحوري في الاقتصاد الوطني، وأنشأ إدارة خاصة بالخدمات المصرفية للأعمال. وأكد كينغ أن هذه الإدارة تسعى إلى زيادة حصتها في قطاع تمويل الأعمال الصغيرة والمتوسطة وفق منهج منضبط وموجه لقطاعات اقتصادية محددة، وذلك من خلال زيادة التركيز على تمويل الخدمات التجارية ورأس المال العامل، والمعاملات المصرفية، وإدارة النقد.

وأشار إلى أن المصرف يسعى للاضطلاع بدور مستشار مالي للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات.

وأضاف أن البنك يستثمر بشكل مكثف لتطوير منصة رقمية متطورة لمعالجة التعاملات المصرفية التجارية وإدارة النقد، والتي ستشكل جزءاً حيوياً من محفظة خدمات البنك ومنتجاته المخصصة لقطاع الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح أن المنصة ستمكن موظفي الشركات المتخصصين في مجالات التمويل المؤسسي والخزينة من إجراء كل العمليات، بما في ذلك إدارة النقد وصرف العملات وتمويل الخدمات التجارية عبر الإنترنت بسهولة.


استراتيجية «رأس الخيمة الوطني»

قال المدير العام للخدمات المصرفية للأعمال في بنك رأس الخيمة الوطني، ديراج كونوار، إن استراتيجية البنك لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتمثل في تقديم مجموعة منتجات من القروض غير المضمونة إلى التمويل المضمون، وهذا يشمل تمويل رأس المال العامل، والقروض التجارية، والتمويل العقاري، والتمويل المدعوم بالأصول.

وأضاف أن البنك يركز على تمويل الأعمال المملوكة لمواطنين إماراتيين ومغتربين عرب، وأصبح أكثر نشاطًا في قطاع الأعمال المملوك من قبل مواطنين.

ولفت إلى أن البنك يركز على استكشاف فرص النمو الجديدة من خلال توقيع شراكات استراتيجية مع شركات عملاقة، مثل مركز Hello Business Hub التابع لـ«اتصالات»، والجهات الحكومية، مثل مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، بهدف دعم الشركات الصغيرة.

طباعة