4982 شكوى من خدمات «اتصالات» و«دو» خلال يناير وفبراير 2019

تلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات 4982 شكوى من مشتركين، بشأن خدمات مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، و(دو) التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، وذلك خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، بزيادة نسبتها 17.8% عن عدد الشكاوى التى تلقتها خلال الفترة نفسها من عام 2018، التي سجلت 4228 شكوى.

وأوضحت الهيئة في تقرير أصدرته، أمس، أنها تلقت 2250 شكوى بشأن الخدمات التي تقدمها «اتصالات»، خلال يناير وفبراير الماضيين، مقابل 2121 شكاوى، خلال الفترة نفسها من عام 2018، بينما تلقت 2732 شكوى بشأن خدمات «دو»، مقابل 2107 شكاوى، خلال الفترة نفسها من 2018، لافتة إلى أن الشكاوى تتعلق بجميع الخدمات المقدمة في قطاعات الهواتف المحمولة، والثابتة، والإنترنت. وأكد التقرير أنه تم إغلاق 92.3% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات»، بينما تم إغلاق 88.9% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «دو»، موضحة أنه تم حل 2% من الشكاوى الخاصة بـ«اتصالات» في مدة تزيد على خمسة أيام عمل، فيما تم حل 3.3% من الشكاوى الخاصة بـ«دو» في مدة تزيد على خمسة أيام عمل.

وكشف التقرير أن مستوى رضا المشتركين عن حل الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات»، في يناير وفبرايرالماضيين، بلغ 72.3%، بينما بلغ معدل عدم الرضا 10.7%، وبلغت نسبة الحياد 17%.

كما بلغت نسبة الرضا عن حل الشكاوى المتعلقة بخدمات «دو» 69.9%، بينما بلغ معدل عدم الرضا 10.5%، ونسبة الحياد 19.6%.

وكانت «تنظيم الاتصالات» أرجعت أسباب الزيادة في أعداد الشكاوى إلى ثلاثة أسباب رئيسة هي: زيادة عدد إجمالي المشتركين بشكل كبير، ما أسهم في زيادة احتمالية تقديم الشكاوى، فضلاً عن زيادة وعي المستهلكين بإجراءات الشكاوى المعمول بها، وتنامي أنشطة الهيئة التي تكفل حماية مصالح المشتركين، لاسيما بعد نظام الشكاوى الجديد الذي أقرّته منذ عامين.

وأكدت «تنظيم الاتصالات» أن التقرير يأتي في إطار جهودها لتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين في قطاع الاتصالات بالدولة، ورفع مستوى سعادتهم ورضاهم عن هذه الخدمات، بما يتماشى مع التوجه الاستراتيجي للحكومة، لضمان تقديم الخدمات وفقاً لأعلى معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

طباعة