نشر 1000 محطة تغطية لـ «الجيل الخامس» بالإمارات

4 مليارات درهم استثمارات «اتصالات» في الشبكات خلال 2019

صورة

كشفت مجموعة اتصالات أنها خصصت - في ميزانيتها للعام الجاري - نحو أربعة مليارات درهم، للاستثمارات الشبكية في قطاع الهاتف المتحرك وشبكة الألياف الضوئية والتحول الرقمي، مشيرة إلى أنها بصدد نشر 1000 محطة تغطية لشبكات الجيل الخامس في أنحاء دولة الإمارات، خلال عام 2019، لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المتحركة.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة، المهندس صالح عبدالله العبدولي، في حوار على هامش المشاركة في فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة، في برشلونة، أمس، إن «اتصالات» أصبحت اليوم تتمتع بحضور قوي في 15 دولة، على امتداد الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، وتقدم خدماتها لأكثر من 141 مليون مشترك، مؤكداً مواصلة «اتصالات» تقديم أحدث الحلول التكنولوجية العالمية، وتسخير الإمكانات الشبكية وقدرات البنى التحتية التي تمتلكها لـ«قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات».

استراتيجية

وتفصيلاً، أوضح الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات» المهندس صالح عبدالله العبدولي، أن استراتيجية «اتصالات» الحالية تقوم على التركيز على الأسواق القائمة التي تعمل بها، ودعمها من خلال إيجاد التوافق والانسجام في ما بينها، وتعزيز نمو محفظة أعمالها الحالية، إضافة إلى تكثيف الاهتمام بكل سوق بما يتوافق مع احتياجاتها، على اعتبار أن كل واحدة من الأسواق الدولية الـ15 التي توجد فيها المجموعة تحكمها ظروف مختلفة، بما في ذلك تباين مستويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية واختلاف اللوائح التنظيمية.

وذكر العبدولي في حوار مع الصحافيين، أمس، على هامش مشاركته في فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة، في برشلونة، الذي يختتم فعالياته اليوم، أن «اتصالات» قامت بالاستثمار في تمكين التقنيات الرقمية في الأسواق التي تخدمها، لتمكّنها من مواكبة الرحلة الرقمية.

وأكد أن «اتصالات» أصبحت، اليوم، تتمتع بحضور قوي في 15 دولة على امتداد الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، وتقدم خدماتها الرائدة والمبتكرة لأكثر من 141 مليون مشترك.

وبين العبدولي أن «اتصالات» رصدت أربعة مليارات درهم للعام الجاري، لمواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك وشبكة الألياف الضوئية وتطوير البنية التحتية، ودعمها من خلال الاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل شبكة الجيل الخامس (5G)، وإنترنت الأشياء (IoT)، والذكاء الاصطناعي (AI)، والأنظمة الروبوتية (Robotics).

وأضاف أن تغطية شبكة الجيل الثالث (3G) وصلت إلى 99.73% في دولة الإمارات، في حين وصلت تغطية الجيل الرابع (4G) إلى 98.95%، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الدولة.

الجيل الخامس

وأفاد العبدولي بأن «اتصالات» تستعد، اليوم، للانتقال إلى عهد جديد من انبثاق القدرات الرقمية، التي ستحدث نقلة نوعية في كل القطاعات، وتثري عموم المجتمع على نطاق واسع، و«نؤكد هنا أن قدرات (اتصالات) الشبكية، وفرق العمل المختلفة، على أتم الجاهزية والاستعداد لإدارة ومواكبة طموحات وتطلعات العملاء الحالية والمستقبلية، حيث نواصل ابتكار الحلول الذكية الداعمة للمنظومة الرقمية الشاملة، لتمهيد الطريق نحو آفاق المستقبل الرقمي، وقيادة ثورة الجيل الخامس».

وقال إن «اتصالات» طرحت شبكة الجيل الخامس على نحو استباقي، لمواكبة النمو الهائل في الطلب على البيانات، وتوفير المنصات اللازمة والتطبيقات والحلول المتطورة التي تدعم البنية التحتية، كما أنها بصدد نشر 1000 محطة تغطية لشبكات الجيل الخامس في أنحاء دولة الإمارات خلال العام الجاري، ليكون ذلك امتداداً للنجاح الذي حققناه في مايو الماضي، بإطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في الدولة، واعتبارنا المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير.

وأشار الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات» إلى أن النتائج المالية، لعام 2018، أثبتت أن المجموعة في موقع ريادي قوي، بعدما ارتفعت إيراداتها لتصل إلى 52.4 مليار درهم مع صافي أرباح موحدة وصل إلى 8.6 مليارات درهم، بنسبة نمو بلغت 2.4% مقارنة بعام 2017، مع قاعدة مشتركين تبلغ 141 مليوناً.

المرتبة الأعلى

وقال العبدولي إن قيمة «محفظة علامة مجموعة اتصالات التجارية» اليوم، وللعام الثاني على التوالي، هي الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA)، وفقاً لشركة «براند فاينانس» العالمية، واعتبارها العلامة التجارية الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تتخطى قيمة محفظتها التجارية حاجز الـ10 مليارات دولار، مبيناً أن ذلك كان نتيجة الجهود المتواصلة في تمكين المنظومة الرقمية، وتعزيز وجود المجموعة وتنافسيتها في الأسواق عبر الاستثمار في التقنيات الحديثة، فضلاً عن مبادرات نشـر العلامة التجارية على مستوى العالم، وتحقيق التكامل بين شركات المجموعة بهدف تحسين التفاعل مع العملاء وتعزيز الولاء للعلامة التجارية.

تمكين الأعمال

وأكد العبدولي أن «اتصالات» تضع قطاع الأعمال ضمن أهم أولوياتها، وتعمل على تنفيذ العديد من المبادرات والبرامج التحفيزية التي تدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام لهذا القطاع الاستراتيجي، حيث قامت بهذا الصدد بإطلاق العديد من المبادرات المبتكرة، إلى جانب تخصيص محفظة خدمات رقمية مميزة لمساندة القطاع، لدعم مستوى الكفاءة التشغيلية، وتوفير العديد من خدمات الاستضافة المدارة، مثل خدمات الحوسبة السحابية وتقديم الاستشارات الفنية من خبراء «اتصالات»، إضافة إلى توفير كل عناصر الدعم التقني الرقمي.

وتابع أن «اتصالات» ضاعفت، أخيراً، سرعات إنترنت قطاع الأعمال دون احتساب أي رسوم إضافية، عبر باقتي (Business in a Box) و(Business Quick Start) ابتداء من 100 ميغابت في الثانية وتصل حتى 600 ميغابت في الثانية، ما يعزز تنافسية دولة الإمارات في مؤشر سرعات الإنترنت الواسعة النطاق على مستوى العالم.


141

مليون مشترك، تقدم «اتصالات» خدماتها لهم في 15 دولة.

إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في الدولة.

المراكز الأولى

قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات»، المهندس صالح عبدالله العبدولي، إن دولة الإمارات باتت، اليوم، تمتلك أكثر شبكات الاتصالات تطوراً في العالم، وترجم ذلك على أرض الواقع، بعد أن واصلت الإمارات تربعها على المركز الأول عالمياً، بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، وذلك بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل.

وأضاف العبدولي أن تقرير التنافسية العالمي أظهر، أيضاً، وصول الإمارات إلى المركز الأول عالمياً في مؤشر التنافسية العالمي، الخاص بـ«نسبة الاشتراكات في إنترنت النطاق العريض المنتقل»، فضلاً عن تحقيق الإمارات المركز الثاني على مستوى العالم في مؤشر جاهزية البنية التحتية للاتصالات، بحسب تقرير تنمية الحكومات الإلكترونية الصادر عن لجنة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية لعام 2018، وأيضاً تبوأت الدولة مكانة ريادية في «محور استخدام الاتصالات وتقنية المعلومات»، وفقاً تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) 2018، حيث تقدمت الدولة 18 مركزاً، من المركز الـ24 إلى المركز السادس عالمياً.

وتابع أنه بالنسبة لسرعات الاتصال، فقد وصلت معدلات سرعة التحميل في الهاتف المتحرك بدولة الإمارات إلى 64 ميغابيت في الثانية، وفقاً لشركة Ookla الرائدة عالمياً في مجال قياس سرعة الإنترنت وتحليل البيانات.

300 خدمة وعرض

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، المهندس صالح عبدالله العبدولي، إنه منذ أعوام طورت «اتصالات» الاستراتيجية التسويقية بالنسبة لقطاع الأفراد، لتصبح جملة الباقات والعروض أكثر ملاءمة لاحتياجات ومتطلبات العملاء، من خلال تقديم سلسلة من الباقات التنافسية، التي تناسب جميع فئات المجتمع، وتحقيق قيمة حقيقية مضافة لهم. وقال إنه جرى، العام الماضي، إطلاق أكثر من 300 خدمة وعرض ترويجي متنوع لقطاع الأفراد، منها «الباقة الإضافية السنوية للبيانات» الأولى من نوعها في المنطقة، التي توفّر لمشتركي الدفع الآجل باقة إضافية على الخط الأساسي تتيح الحصول مقدماً على بيانات و/‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏أو دقائق مرنة وبفترة صلاحية تصل إلى عام كامل على أقساط شهرية (لمدة 12 شهراً)، حيث يمكن لمشتركي نظام الدفع الآجل - من خلال هذه الباقة - الاختيار من بين مجموعة متنوعة من البيانات الإضافية، والتي تراوح بين 50 غيغابيت وواحد تيرابيت.

تحسين خدمة العملاء

أكد الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات»، المهندس صالح عبدالله العبدولي، أن «اتصالات» تضع رضا عملائها على قائمة أولوياتها، وتعتمد لأجلهم استراتيجية ارتقاء متواصلة، لا تقتصر فقط على الارتقاء بخدمة العملاء، وإنما بالتجربة الكلية المقدمة لهم، إذ نتج عن هذه الاستراتيجية توسيع قنوات الاتصال، ورفع معايير الأداء لموظفي خدمة العملاء، ليشعر العملاء بأن «اتصالات» موجودة دائماً، لتلبية احتياجاتهم على مدار الساعة بأربع لغات مختلفة، قابلة للزيادة في المستقبل المنظور.

طباعة