الدرهم يرتفع مقابل عملتين.. ويستقر أمام 5 خلال أسبوع

ارتفع الدرهم الإماراتي، خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية، أمام عملتين، بينما انخفض أمام تسع عملات، وذلك وفقاً لبيانات شركة الأنصاري للصرافة.

وارتفع الدرهم أمام كل من الدرهم المغربي والبات التايلاندي، بينما تراجع سعره أمام الدينار الكويتي والجنيه المصري والدينار الأردني واليوان الصيني والروبية الهندية والبيسو الفلبيني واليورو والجنيه الإسترليني والدولار الكندي، فيما استقر سعر الدرهم أمام الين الياباني والريال السعودي والريال العماني والدينار البحريني والروبية الباكستانية.

وشهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام الدرهم المغربي ليصل إلى 0.3860 درهم مقارنة بـ0.3870 درهم منذ أسبوع، في حين انخفض أمام الدينار الكويتي ليصل إلى 12.105 درهماً مقارنة بـ12.098 درهماً منذ أسبوع، كما انخفض مقابل الجنيه المصري ليصل إلى 0.2091 درهم مقارنة بـ0.2088 درهم منذ أسبوع. وانخفض الدرهم أيضاً أمام الدينار الأردني ليصل إلى 5.1920 دراهم مقارنة بـ5.190 دراهم منذ أسبوع، في حين استقر أمام الريال السعودي عند 0.983 درهم، والدينار البحريني عند 9.77 دراهم، والريال العماني عند 9.55 دراهم.

وشهد سعر الدرهم انخفاضاً أمام اليورو الذي وصل إلى 4.170 دراهم مقارنة بـ4.155 درهم منذ أسبوع، والجنيه الاسترليني الذي وصل إلى 4.80 دراهم مقارنة بـ4.745 دراهم منذ أسبوع، وأيضاً أمام الدولار الكندي الذي وصل إلى 2.795 درهم مقارنة بـ2.755 درهم منذ أسبوع.

إلى ذلك، قال مساعد المدير العام رئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، علي النجار، إن ارتفاع أسعار العملات التسع يعود إلى انخفاض الدولار الذي تراجع مؤشره والذي يقيس أداءه مقابل سلة تضم ست عملات، بنحو 0.3% بنهاية الأسبوع الماضي، وهو يعد أكبر هبوط أسبوعي لمؤشر الدولار في شهر.

من جهته، ذكر رئيس شركة البدر للصرافة، عادل خوري، أن التغيرات التي حدثت في سعر صرف الدرهم خلال تعاملات الأسبوع لم يكن كبيراً بالدرجة التي تؤثر في قرارات التحويلات المالية، خصوصاً للأفراد.

وأفاد بأن التعاملات اتسمت بالهدوء منذ منتصف الشهر الجاري، واصفاً ارتفاع بعض العملات الأجنبية أمام الدولار بالمؤقت، نظراً للتطورات السياسية والاقتصادية العالمية.

طباعة