«غرفة دبي» تستكمل المرحلة الأولى من برنامج «تدريب المشاريع الناشئة»

خلال مسابقة «غرفة دبي للمشاريع الناشئة الإماراتية - الإفريقية». من المصدر

اختتمت غرفة تجارة وصناعة دبي، أخيراً، مشاركتها في قمة التقنية الإفريقية التي انعقدت في العاصمة الرواندية كيغالي، باستكمال المرحلة الأولى من «برنامج تدريب المشاريع الناشئة الخاص بالمنتدى العالمي الإفريقي الأعمال»، الذي يعتبر أول برنامج من نوعه لتفعيل التعاون والشراكة بين المشروعات الناشئة في كل من دبي والقارة الإفريقية.

وأوضحت الغرفة، في بيان، أن المرحلة الأولى من البرنامج، شملت تنظيم مسابقة «غرفة دبي للمشاريع الناشئة الإماراتية - الإفريقية»، التي شاركت فيها 10 شركات ناشئة إماراتية و10 شركات ناشئة إفريقية، حيث تنافس المشاركون ضمن فرق تنافسية على تطوير أفكار إبداعية مبتكرة حول الأسس المتينة للبرنامج التدريبي والتوجيهي، الذي سيستمر لمدة ثلاثة أشهر، قبيل انطلاق فعاليات المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال، الذي ستنظمه غرفة دبي أواخر العام الجاري.

وأضافت أن المشاركين استعرضوا التحديات التي تعيق توسعهم ونموهم كمشروعات ناشئة عابرة للحدود، وحددوا الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لنمو وتطور كل شركة ناشئة في أسواقها والأسواق الأخرى.

وأشارت الغرفة إلى أنها ستقوم خلال الفترة المقبلة باختيار الأفكار المتأهلة، وانتقاء الشركات الناشئة التي ستشارك في البرنامج التدريبي، مبينة أنه خلال المرحلة الثالثة من البرنامج، ستخضع الشركات الناشئة المتأهلة إلى برنامج تدريبي مكثف طوال ثلاثة أشهر على يد موجهين وخبراء مختصين، وفق الاحتياجات المطلوبة التي تم تحديدها خلال تنظيم المسابقة في كيغالي.

وقالت مديرة ريادة الأعمال في غرفة تجارة وصناعة دبي، ناتاليا شيفا، إن المسابقة استقطبت مشروعات ناشئة متميزة من دبي والقارة الإفريقية، وتعتبر امتداداً للمنتدى العالمي الإفريقي الأعمال الذي يستهدف الارتقاء بالتعاون الثنائي بين دبي وإفريقيا، مؤكدة أن فكرة المسابقة والبرنامج التدريبي تعتبر مبتكرة وغير مألوفة في التعاون عبر الحدود بين المشروعات الناشئة.

وأضافت شيفا أن «المشروعات الناشئة في وقتنا الحالي تعتبر محفزات الابتكار وبناء المستقبل، حيث وضعت غرفة دبي نصب أعينها دعم هذا القطاع الحيوي عبر مبادرات جديدة، مثل مسابقة (غرفة دبي للمشاريع الناشئة الإماراتية الإفريقية) و(برنامج تدريب المشاريع الناشئة) الذي يوفر منصة مثالية لرواد الأعمال للنمو والتطور».

 

طباعة