EMTC

الجنيه المصري يواصل ارتفاعه.. والروبية الباكستانية تفقد مكاسبها

الدرهم يرتفع أمام 7 عملات خلال أسبوع

صورة

ارتفع الدرهم الإماراتي خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية، أمام سبع عملات، بينما تراجع أمام أربع عملات، فيما استقر سعره أمام خمس عملات أخرى، وذلك وفقاً لبيانات شركة الأنصاري للصرافة.

وقال مسؤولان في شركتي صرافة، إن التعاملات في سوق الصرف كانت طبيعية، ولم يطرأ عليها أي تغيّر كبير، باستثناء مواصلة الجنيه المصري ارتفاعه، في حين تراجع سعر الروبية الباكستانية خلال أمس وأول من أمس، بعد ارتفاعها في آخر أيام الأسبوع الماضي.

وتفصيلاً، ارتفع الدرهم الإماراتي أمام كل من اليورو، والجنيه الإسترليني، والدولار الكندي، والين الياباني، والدينار الكويتي، والروبية الهندية، والبيسو الفلبيني، بينما تراجع أمام اليوان الصيني، والجنيه المصري، والروبية الباكستانية، والبات التايلندي. واستقر سعر الدرهم أمام الريال السعودي، والريال العماني، والدينار البحريني، والدينار الأردني، والدرهم المغربي.

وعربياً، شهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام الدينار الكويتي الذي وصل سعره إلى 12.098 درهماً مقارنة بـ 12.106 درهماً منذ أسبوع، فيما انخفض سعره مقابل الجنيه المصري الذي وصل إلى 0.2088 درهم مقارنة بـ0.2081 درهم، منذ أسبوع، بينما استقر سعره أمام الريال السعودي عند 0.983 درهم، والدينار البحريني عند 9.77 دراهم، والريال العماني عند 9.55 دراهم، والدينار الأردني عند 5.19 دراهم، والدرهم المغربي عند 0.3870 درهم.

أما بالنسبة للعملات الآسيوية، فارتفع سعر الدرهم أمام الين الياباني الذي وصل إلى 0.03325 درهم، مقارنة بـ0.03340 درهم منذ أسبوع، كما ارتفع أمام الروبية الهندية ليصل إلى 0.05151 درهم، مقارنة بـ 0.05157 درهم منذ أسبوع.

وارتفع الدرهم أيضاً أمام البيسو الفليبيني ليصل إلى 0.07021 درهم، مقارنة بـ0.07071 درهم منذ أسبوع، في حين انخفض الدرهم أمام كل اليوان الصيني ليصل إلى 0.5437 درهم، مقارنة بـ0.5420 درهم منذ أسبوع. كما انخفض الدرهم أمام الروبية الباكستانية ليصل إلى 0.02655 درهم مقارنة بـ0.02648 درهم منذ أسبوع، والبات التايلندي ليصل إلى 0.1177 درهم مقارنة بـ0.1174 درهم منذ أسبوع.

وبالنسبة إلى العملات الأجنبية الأخرى، شهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام اليورو الذي وصل إلى 4.155 دراهم مقارنة بـ4.16 دراهم منذ أسبوع، والجنيه الإسترليني الذي وصل إلى 4.745 دراهم مقارنة بـ4.749 دراهم منذ أسبوع، وأيضاً أمام الدولار الكندي الذي وصل إلى 2.755 درهم مقارنة بـ2.765 درهم منذ أسبوع.

إلى ذلك، قال مساعد المدير العام رئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، علي النجار، إن تحرك أسعار الصرف في السوق كان طبيعياً، ولا يوجد تغير كبير في تحرك الأسعار في السوق خلال الفترة الماضية.

من جهته، قال مدير دائرة الخزينة في شركة الفردان للصرافة، عمر عساف، إن أبرز ما يميز سوق العملات خلال الفترة الماضية، هو قوة الجنيه المصري الذي يواصل تحسنه على نحو أسبوعي، في ظل مؤشرات على قوة الاقتصاد المصري، خصوصاً عقب سداد الكثير من الديون الأجنبية، دون أن يؤثر ذلك على شح العملات الأجنبية من السوق المصرية.

وأشار إلى أن ارتفاع سعر الجنيه المصري أمام الدولار، لم يؤثر في التحويلات المالية للمصريين العاملين في الإمارات إلى مصر، لاسيما في ظل طرح الحكومة المصرية لأراض للمصريين المغتربين في الخارج.

وذكر عساف أن الروبية الباكستانية شهدت ارتفاعاً بنهاية تعاملات الأسبوع، في ظل الدعم السعودي، إلا أنها بدأت تتراجع خلال جلستي أمس وأول من أمس، مع تصاعد التوترات مع جارتها الهند.

طباعة