ابتداء من الربع الأخير من 2019

تطبيق نظام العلامات المميزة على «تبغ الشيشة»

خلال الاجتماع التعريفي بآليات وأهداف «نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته». من المصدر

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب أنه من المستهدف إطلاق المرحلة الثانية من نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته، ابتداء من الربع الأخير من العام الجاري، ليتم توسيع نطاق النظام، ليشمل كل منتجات التبغ المستخدم في الشيشة (المعروف باسم المعسل)، المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً، إضافة إلى جميع أنواع السجائر التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي، لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على التبغ ومنتجاته.

جاء ذلك خلال الاجتماع التعريفي الذي نظمته الهيئة في دبي، أمس، حول آليات وأهداف تطبيق «نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، والذي افتتحه مدير عام الهيئة، خالد علي البستاني، بمشاركة عدد كبير من المصنعين العالميين والمحليين والمستوردين والموزعين لمنتجات تبغ الشيشة (المعسل) في أسواق دولة الإمارات وفي المناطق الحرةـ وبحضور عدد من المسؤولين في الهيئة والمتخصصين وممثلي الشركة العالمية المنفذة للنظام.

وأوضحت الهيئة أنه وفقاً للبرنامج الزمني، الذي سيبدأ في الربع الأخير من عام 2019، سيكون متاحاً لمنتجي ومستوردي جميع أنواع تبغ الشيشة إصدار أوامر شراء لطلب «الطوابع الرقمية» من مورد النظام، بعد اعتماد الهيئة لتثبيتها على عبوات المنتجات قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية، والتأكد من سداد الضريبة الانتقائية عليها في كل أنحاء الإمارات، في حين أنه في الخطوة التالية من البرنامج الزمني سيُمنع استيراد جميع أنواع تبغ الشيشة إلى الدولة دون وجود العلامات المميزة عليها، بينما في الخطوة الثالثة سيتم حظر بيع (تداول) جميع أنواع تبغ الشيشة التي لا تحمل «الطوابع الرقمية» في أسواق دولة الإمارات.

وأكدت الهيئة ضرورة امتثال كل الخاضعين للضريبة الانتقائية، من الشركات العاملة في قطاع تصنيع وتوريد التبغ ومنتجاته، للنظام الجديد ومتطلباته، وتعاونهم مع الهيئة لتطبيق النظام بدقة وفاعلية.

وقال البستاني، في كلمة له خلال الاجتماع، إن «هذا النظام يعتبر من الحلول المبتكرة لدعم وزيادة فاعلية عمليات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق، ومنع بيع منتجات غير مستوفاة الضريبة المستحقة عليها، حيث تتضمن الطوابع الرقمية التي تُثبَّت على عبوات منتجات التبغ، معلومات دقيقة مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة على هذه المنتجات».

طباعة