مع تنامي الطلب نتيجة زيادة وعي المستهلكين بالمكوّن الغذائي المطروح

شركات: المنتجات الغذائية المعزَّزة بالفيتامينات والمعادن أبرز توجهات المصنّعين

مسلم العامري: «هناك توجّه عالمي نحو الغذاء الصحي المعزّز بالعناصر الضرورية والحيوية».

أفادت شركات متخصصة في تصنيع الأغذية والمشروبات، بأن المنتجات المعززة بالفيتامينات والمعادن والبروتينات الضرورية لجسم الإنسان، تعد من أبرز التوجهات بالنسبة لمصنّعي الأغذية الصحية في العالم حالياً.

وذكرت الشركات في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، على هامش معرض الخليج للأغذية 2019 (غلفود 2019) الذي انطلقت فعالياته في دبي، أمس، أن الكثير من مصنّعي الأغذية أصبحوا يدركون أهمية احتواء منتجاتهم على قيمة غذائية عالية، مرجعين التوجه الجديد إلى تنامي الطلب من المستهلكين على تلك النوعية من المنتجات نتيجة تزايد الوعي لديهم بالمكون الغذائي للمنتجات التي تطرحها الشركات في الأسواق، لاسيما تلك التي يستهلكونها بصورة كبيرة وترتبط بنمط معيشتهم، سواء أكانت مشروبات أو أطعمة.

طلب متنامٍ

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «إن زد إم بي» المتخصصة في تصنيع الأغذية والمشروبات لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، سيمون بنفولد، إن هناك طلباً متنامياً من قبل المستهلكين على الأطعمة المعززة بالفيتامينات والمعادن والبروتينات، مشيراً إلى أن هذا الطلب تزامن مع زيادة الوعي من قبل المستهلكين بالمكون الغذائي للمنتجات التي يستهلكونها بصورة دورية والنمط المعيشي لهم.

وأضاف بنفولد أن ذلك يعتبر من أبرز التوجهات العالمية في قطاع الأغذية الصحية حالياً، وهو ما يوجِد تحدياً أمام شركات تصنيع الأغذية والمشروبات، من أجل تكييف منتجاتها بشكل سريع لمواكبة الوعي الصحي المتنامي لدى المستهلكين، وتزايد الإقبال على المنتجات ذات القيمة الغذائية العالية، مشيراً إلى منتجات ابتكارية، منها مياه البروتين، التي تمنح المستهلكين فوائد بروتين الألبان والعناصر المرطّبة من خلال مياه صحيّة ذات سعرات حرارية منخفضة.

ولفت إلى أن قيمة منتجات الغذاء الصحي المرتبط بنمط الحياة تتزايد بوتيرة سريعة، موضحاً أن ذلك يتجلّى بوضوح من خلال نتائج التقارير الصادرة عن المؤسسات البحثية حول تضاعف الطلب على المنتجات الصحية، منها تقارير حديثة لمؤسسة «يورومونيتور» التي تؤكد تضاعف الطلب على تلك المنتجات.

وتوقع أن يستمر ذلك التوجه مع تزايد الطلب على منتجات التغذية الصحية التي من الممكن أن تلبي احتياجات المستهلكين المتنوعة في المنطقة وتكون ذات كلفة معقولة، لاسيما أن التقارير تشير إلى أنه في إفريقيا، يعاني ما يزيد على 40% من الأطفال دون سن الخامسة نقص فيتامين (A3)، كما أن نحو 50% من سكان العالم يعانون نقص فيتامين (4D).

الأغذية المعززة

من جهته، قال نائب المدير العام في شركة «كاميليشيس»، مطشر البدري، إن إطلاق شركات أغذية لعدد من المنتجات المعززة بالفيتامينات والمعادن والبروتينات الضرورية لجسم الإنسان تزامن مع زيادة الوعي لدى المستهلكين الراغبين في الحصول على مكون غذائي يحتوي على العناصر الغذائية.

وذكر أن الأغذية المعززة بالعناصر الأساسية لبناء جسم الإنسان أصبح جزءاً أساسياً لدى الشركات، مشيراً إلى أن الهدف من طرح منتجات تحتوي على عدد من العناصر الغذائية الصحية يأتي نتيجة الطلب المتنامي على تلك المنتجات المعززة.

منتج متكامل

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الفوعة للتمور»، مسلم عبيد بالخالص العامري، إن هناك توجهاً عالمياً نحو الغذاء الصحي المعزز بالعناصر الغذائية الضرورية والحيوية التي تتناسب مع نمط المعيشة الحديث، مشيراً إلى أن الشركة طرحت منتجاً غذائياً متكاملاً، بعد دراسات عدة في السوق لبحث ومعرفة متطلبات السوق في فئة الأغذية الصحية.

خيارات الأطعمة

وفي السياق ذاته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «أوديب»، جاك لو مواني، إن حاجة المستهلكين لمنتجات ومشروبات صحية معززة بعناصر غذائية تجعل الشركات تبتكر.

وأرجع مواني التوجه الجديد نحو التوسع في الأغذية الصحية من أطعمة ومشروبات، إلى الوعي الكبير للمستهلكين بالمكون الغذائي للمنتجات التي تطرحها الشركات في الأسواق، لاسيما تلك المتعلقة بأسرهم، مؤكداً أن ذلك سيسهم في التأثير على خيارات الأطعمة والمشروبات في أوساط المستهلكين.

طباعة