32.5 مليار درهم التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وعُمان خلال 9 أشهر

تنطلق في العاصمة العمانية مسقط في 20 فبراير الجاري، أعمال الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني، الذي تنظمه وزارة الاقتصاد بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة العُمانية.

ويناقش الملتقى عبر جلسات حوارية متخصصة فرص التعاون المطروحة في مجالات التجارة الخارجية والاستثمار والسياحة والبنية التحتية والنقل والعقارات، كما تشمل أجندة الملتقى بحث التعاون وتبادل الخبرات في مجالات حقوق الملكية الفكرية، وحماية المستهلك وريادة الأعمال.

وأكد وزير الاقتصاد المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، أن معدلات النمو المتزايدة لحجم التبادل التجاري والاستثماري المشترك، تترجم حالة التفاهم والترابط التي تجمع البلدين، إذ سجل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 36 مليار درهم نهاية عام 2017، فيما وصلت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018 إلى ما قيمته 32.5 مليار درهم، محققة نمواً بنسبة 33% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017. وأضاف أن السلطنة تُعد ثاني أهم شريك في التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات على المستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وتستحوذ على ما نسبته 20% من إجمالي التجارة غير النفطية للدولة مع دول مجلس التعاون الخليجي. كما يقدر متوسط النمو في حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين خلال السنوات الخمس الماضية بنحو 10%. وتابع المنصوري أن الملتقى الاقتصادي، يهدف في المقام الأول إلى تسليط الضوء على فرص الشراكات في عدد من القطاعات الرئيسة التي من شأنها خدمة الأهداف التنموية للجانبين، من أبرزها تنمية وتنويع حجم التبادل التجاري، والعمل على تعزيز الاستثمارات المشتركة في قطاعات البنية التحتية والنقل والخدمات اللوجستية لتعزيز المسارات التجارية، فضلاً عن دراسة جوانب التعاون في مجال السياحة، وذلك بالاستفادة من القرب الجغرافي وتنوّع الوجهات السياحية بأسواق البلدين. يذكر أن 320 علامة تجارية و22 وكالة تجارية عمانية مسجلة في دولة الإمارات، كما يبلغ عدد رحلات الطيران الأسبوعية المجدولة للشركات الإماراتية إلى السلطنة بين 132 و137 رحلة أسبوعية من قبل شركات الطيران المحلية «الاتحاد للطيران»، و«طيران الإمارات»، و«العربية لليطران»، و«فلاي دبي».

طباعة