تتعلق بالدرجة الائتمانية وجهة الإقراض ومدة وإغلاق القرض

4 إرشادات لإعادة تمويل الرهن العقاري

عندما تتراجع معدلات الرهن العقاري، يمكن خفض الدفعات الشهرية عن طريق إعادة التمويل بسعر فائدة أفضل، حيث إن فترة السداد القصيرة تسهم في دفع إجمالي فوائد أقل، كما أن للدرجة الائتمانية دوراً في خفض التكاليف الإجمالية، مع توسيع خيارات البحث عن أفضل العروض والمنتجات المتاحة في السوق.

وفي ما يلي أربعة إرشادات لإعادة تمويل الرهن العقاري والحصول على أفضل سعر فائدة، وفقاً لشركة «بانك ريت» المتخصصة في الاستشارات المالية:

الدرجة الائتمانية

تأكد من دفع الفواتير في الوقت المحدد، خصوصاً دفعات الرهن العقاري في الأشهر التي تسبق التقدم بطلب للحصول على قرض لإعادة تمويله، إذ إنه كلما زادت درجة الائتمان، انخفض معدل الفائدة، كما ينصح بعدم فتح أو إغلاق أي حسابات ائتمانية أخرى خلال هذا الوقت، لأن ذلك قد يقلل من درجة الائتمان. ويمكن في إطار الاستعداد لإعادة التمويل الحصول على تقارير ائتمانية سنوية من مكاتب الائتمان للتأكد من عدم وجود أخطاء أو ديون قديمة على سجل الائتمان والنقاط كذلك. كما أن دفع مبالغ أكبر من بطاقة الائتمان أو غيرها من الديون سيساعد على تعزيز درجاتك، وعادة ما يفضل المقرضون أن يصل مجموع الدين الخاص بالمتعامل إلى أقل من 43% من دخله السنوي، حيث إن تقليل نسبة الدين إلى الدخل يخفض أيضاً من سعر الفائدة.

مدة القرض

إذا كان المستفيد يريد إعادة تمويل الرهن العقاري لمدة زمنية تساوي المدة الأصلية للقرض، فإنه بذلك يوزع الديون ومدفوعات الفائدة على مدى فترة أطول، لذا ينصح باختيار إعادة تمويل على المدى القصير ولعدد أقل من السنوات بغرض التمتع بسعر فائدة منخفض، لكن في الوقت نفسه فإن القرض قصير الأجل عادة ما يأتي مع دفعات شهرية أعلى، كما أن هناك أيضاً إعادة تمويل قرض بسعر فائدة ثابت إلى قرض قابل للتعديل (ARM)، حيث يميل متعاملو هذا النوع من الإقراض إلى الحصول على أسعار فائدة منخفضة، على الأقل خلال السنوات الأولى قبل أن يبدأ السعر بالتغير، لكن من المحتمل ألا يكون ذلك خياراً مناسباً في بيئة ترتفع فيها معدلات الفائدة.

جهة الإقراض

هناك الكثير من الجهات التي تمنح القروض للمتعاملين لكن شروطها ومعدلات الفائدة تتباين من مقرض إلى آخر، لذلك من الضروري عدم الاكتفاء بعرض واحد وإنما البحث لفترة زمنية كافية عن أفضل العروض المتاحة في السوق التي توفر أسعار فائدة جذابة مع تسهيلات تمنحها مزايا أكثر مقارنة بغيرها.

كما ينبغي التحقق من جميع المقرضين، بما في ذلك البنوك الصغيرة والاتحادات الائتمانية أو عبر الإنترنت، حيث إنه في بعض الأحيان، سيقدم المقرض الذي يحاول التوسع في المنطقة التي يسكن فيها المتعامل عرضاً جيداً للفوز بمتعاملن جدد، كما أن بعض المقرضين يتخصصون في نوع معين من التجمعات السكنية قد يقدمون للمقترض سعراً أفضل لأنهم مرتاحون أكثر مع نوعية الملكية، وهنا يجب السؤال عن الرسوم وتكاليف الإغلاق، حتى يتمكن المتعامل من تحديد ما إذا كان إعادة التمويل سيوفر له المال أم لا.

إغلاق القرض

يمكن أن تتقلب معدلات الرهن العقاري، لذلك يجب إدراك التوقيت الصحيح لإغلاق القرض، وهو خيار يمكنك من خلاله القيام بتسوية.

وعلى المتعامل الإجابة على بعض الأسئلة في ما إذا كان يخطط لبيع العقار إلى مشتر آخر ملتزم بالدفع نقداً، أو مشتر يرغب في الاستفادة من قرض الرهن العقاري، أم لسداد القرض وإغلاق قرض الرهن العقاري من الأموال الخاصة.

وبمجرد إبلاغ البنك بالإغلاق فإنه يقوم بإعداد خطاب التزام بالسداد الخاص بالمتعامل مع توضيح المبالغ المسددة المشتملة على المصروفات خلال أسبوعين أو أكثر، كما ينبغي التأكد من الشروط والأحكام.

وفي حالة ارتفاع أسعار الفائدة في الوقت الذي يكون فيه المتعامل على استعداد للإغلاق، فسيدفع السعر المنخفض، في حين أن «مبلغ القرض للقيمة» مصطلح يستخدم لتحديد نسبة القرض المناسب لقيمة المسكن الذي يتم اختياره.


فترة السداد القصيرة

تسهم في دفع

فوائد أقل.

 

طباعة