«طيران الإمارات»: 8.4 ملايين مسافر على خطَّي لاهور وإسلام آباد في 20 عاماً

«طيران الإمارات» احتفلت بمرور 20 عاماً على بدء خدماتها إلى مدينتَي لاهور وإسلام آباد. من المصدر

احتفلت «شركة طيران الإمارات»، أمس، بمرور 20 عاماً على بدء خدماتها إلى مدينتَي لاهور وإسلام آباد الباكستانيتين.

وأفادت الشركة، في بيان لها، بأنها شهدت منذ ذلك الحين نمواً متواصلاً، إذ نقلت على هذين الخطين أكثر من 8.4 ملايين مسافر.

ولفتت إلى أن من أبرز الوجهات التي يقصدها مسافرو «طيران الإمارات» من لاهور وإسلام آباد، كلاً من جدة والمدينة المنورة وبغداد، ووجهات سياحية ومراكز أعمال عالمية مثل لندن ونيويورك ومانشستر وبرمنغهام، إضافة إلى دبي مقر الناقلة الرئيس.

وقال نائب رئيس «طيران الإمارات» في باكستان، جبر العزيبي، إن باكستان سوق مهمة للشركة، التي تلعب دوراً بارزاً في تسهيل سفر المتعاملين من رجال الأعمال والسياح إلى مختلف دول العالم، عبر مقرها الرئيس في دبي.

وتابع: «يسعدنا أن نحتفل بمرور 20 عاماً على بدء خدمة لاهور وإسلام آباد، مؤكدين التزامنا تجاه المتعاملين في هذه السوق».

وووفقاً للبيان، فإن لاهور و إسلام آباد أثبتتا أهميتهما كوجهتين رئيستين لـ«الإمارات للشحن الجوي»، ذراع الشحن الجوي لـ«طيران الإمارات» التي نقلت، خلال السنوات الخمس الماضية، 123 ألفاً و962 طناً من البضائع من وإلى المدينتين.

ويربط «طيران الإمارات» وباكستان تاريخ مشترك يعود إلى أكثر من 30 عاماً، عندما هبطت أول رحلة للناقلة بكراتشي في 25 أكتوبر 1985.

ووسّعت «طيران الإمارات» عملياتها من وإلى مدن رئيسة في باكستان، هي كراتشي (1985)، ولاهور (1999)، وإسلام آباد (1999)، وبيشاور (1998)، وسيالكوت (2013).

طباعة