أبرزها اليورو والجنيه الإسترليني و«الين» و«اليوان»

الدرهم يرتفع أمام 6 عملات في أسبوع

صورة

ارتفع الدرهم خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية، أمام ست عملات، أبرزها اليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني واليوان الصيني، بينما انخفض مقابل ثلاث عملات، منها الجنيه المصري، في حين استقر سعر الدرهم أمام سبع عملات أخرى، وذلك وفقاً لبيانات شركة الأنصاري للصرافة.

وذكرت شركات صرافة، أن التغيرات التي شهدها سعر صرف الدرهم طبيعية، موضحة أن انخفاض أو ارتفاع سعر العملة المحلية أمام بقية العملات يرجع إلى تغير سعر صرف تلك العملات أمام الدولار الأميركي، نظراً لارتباط الدرهم بالدولار.

وتفصيلاً، ارتفع الدرهم خلال تعاملات الأيام السبعة الماضية، أمام ست عملات، هي: اليورو والجنيه الإسترليني والدولار الكندي والين الياباني واليوان الصيني والدينار الكويتي، بينما انخفض أمام ثلاث عملات، هي: الجنيه المصري والروبية الهندية والبيسو الفلبيني.

واستقر سعر الدرهم أمام سبع عملات أخرى، هي: الريال السعودي والريال العماني والدينار البحريني والدينار الأردني والدرهم المغربي والروبية الباكستانية والبات التايلندي.

وعربياً، شهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام الدينار الكويتي ليصل، أمس، إلى 12.106 درهماً مقارنة بـ12.12 درهم منذ أسبوع، فيما تراجع مقابل الجنيه المصري الذي وصل أمس إلى 0.2081 درهم مقابل 0.2075 درهم منذ أسبوع، بينما استقر الدرهم أمام الريال السعودي عند 0.983 درهم، والدينار البحريني عند 9.77 دراهم، والريال العماني عند 9.55 دراهم، والدينار الأردني عند 5.19 دراهم، والدرهم المغربي عند 0.3870 درهم.

وعلى صعيد العملات الآسيوية، ارتفع سعر الدرهم أمام الين الياباني الذي وصل إلى 0.03340 درهم، أمس، مقارنة بـ0.3348 درهم منذ أسبوع، كما ارتفع أمام اليوان الصيني ليصل إلى 0.5420 درهم، مقارنة بـ0.5448 درهم منذ أسبوع، في حين انخفض الدرهم أمام كل من الروبية الهندية ليصل إلى 0.05157 درهم مقارنة بـ0.05130 درهم منذ أسبوع. وتراجع الدرهم أيضاً أمام البيسو الفلبيني ليصل إلى 0.07071 درهم، مقارنة بـ0.07018 درهم، فيما استقر أمام الروبية الباكستانية عند 0.02648 درهم، والبات التايلندي عند 0.1174 درهم.

وفي ما يتعلق بالعملات الرئيسة، شهد سعر الدرهم ارتفاعاً أمام اليورو الذي وصل، أمس، إلى 4.160 دراهم مقارنة بـ4.205 دراهم منذ أسبوع، كما ارتفاع أمام الجنيه الإسترليني الذي وصل إلى 4.749 دراهم مقارنة بـ4.803 دراهم منذ أسبوع، وصعد أيضاً أمام الدولار الكندي الذي وصل إلى 2.765 درهم، مقارنة بـ2.804 درهم منذ أسبوع.

إلى ذلك، قال مساعد المدير العام رئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، علي النجار، إن التغير الذي شهده سوق الصرف طبيعي، مشيراً إلى أن ثبات بعض العملات الأخرى، مثل الريال السعودي والدينار البحريني والريال العماني والدينار الأردني، يعود لارتباط تلك العملات بالدولار الأميركي.

وأضاف النجار أن تحرك أسعار الصرف في السوق أمر طبيعي، ولا يوجد تغيير ملحوظ في تحرك الأسعار في السوق خلال الفترة الماضية.

من جهتها، أوضحت مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي «فيرج»، أن السبب الرئيس وراء ارتفاع سعر صرف الجنيه المصري أمام الدرهم، يرجع في الأساس إلى قوة الجنيه أمام الدولار، بسبب زيادة طلب الأجانب على العملة المحلية المصرية لشراء أدوات الدين الحكومية.

وذكرت أنه منذ أن حصلت مصر على أقساط قرض صندوق النقد الدولي، ازدادت قوة الجنيه بشكل ملحوظ، كما أن الدولة قامت بسداد جميع التزاماتها الخارجية في الوقت المحدد دون أي تأخير، ما دل على أن لدى الدولة فائضاً في السيولة من العملات الأجنبية.

وبيّنت المجموعة أن ارتفاع الروبية الهندية جاء عقب تراجعات شهدتها خلال تداولات الأيام السبعة الماضية، بسبب ارتفاع أسعار النفط بقوة، وهو ما كان أحد أكبر العوامل التي أدت إلى هبوطها، بجانب خروج الكثير من الأموال الأجنبية من سوق الأسهم، إلا أن العملة الهندية عاودت الارتفاع أمام الدرهم بنهاية تعاملات أمس.

وأضافت أن استقرار سعر صرف الروبية الباكستانية يعود على نحو رئيس إلى التدفقات القوية من السعودية لدعم الاقتصاد الباكستاني.

طباعة