شراكة جديدة بالرمز بين «الاتحاد للطيران» و«الملكية الأردنية»

أعلنت شركة الاتحاد للطيران، والخطوط الجوية الملكية الأردنية، عن شراكة جديدة بالرمز من شأنها أن توفر لعملاء الناقلتين مزيداً من خيارات الوصول إلى وجهات الأعمال والترفيه الرئيسة في شمال إفريقيا، وأوروبا، وكندا، وآسيا، وأستراليا.

وأفاد بيان صادر أمس، بأن رحلات المشاركة بالرمز أصبحت متاحة للشراء اعتباراً من السابع من فبراير الجاري، للسفر بدءاً من 15 فبراير.

وفي إطار الشراكة، ستضع «الاتحاد للطيران» رمزها «EY» على رحلات الملكية الأردنية من أبوظبي عبر مطار الملكة علياء الدولي إلى لارنكا وبرلين، على أن يتم إضافة الجزائر العاصمة وتونس العاصمة وفيينا ومونتريال إلى الوجهات التي تشملها الاتفاقية قريباً.

في المقابل، ستضع «الملكية الأردنية» رمزها «RJ» في البداية على رحلات «الاتحاد للطيران» من عَمّان إلى أبوظبي وبالعكس، ثم من أبوظبي إلى بريزبن وسول.

وشريطة الموافقات الحكومية، ستقوم «الملكية الأردنية» كذلك بالتسويق لرحلات «الاتحاد للطيران» من أبوظبي إلى أحمد أباد، وبنغالور، وكاليكوت، وكوتشين، ودلهي، وتشيناي، ومومباي، وحيدر أباد، وتريفاندروم، ومانيلا، وبكين، وشنغهاي. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، توني دوغلاس، إن «هذه الشراكة تؤكد على الروابط الثقافية والسياحية والتجارية الراسخة بين دولة الإمارات والأردن، كما تفتح عالماً جديداً من الفرص لعملائنا».

وأضاف أن «كلا الناقلتين تتشاركان قيم الضيافة العربية الأصيلة نفسها، والخدمة الفائقة التي تتكامل مع أسطول من طائرات الجيل التالي، والسمعة المرموقة بالكفاءة والموثوقية، إضافة إلى شبكة مجمّعة تصل إلى كل أرجاء العالم»، مشيراً إلى أن هذه المرحلة هي الأولى ضمن شراكة نأمل أن تكون طويلة المدى ومستمرة في التوسع.

من جهته، قال المدير العام والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الملكية الأردنية، ستيفان بيشلر: «يسعدنا انضمام (الاتحاد للطيران) إلى مجموعة شركائنا بالرمز الذين يتيحون لنا القدرة على النمو في مختلف الأسواق، وستسهم هذه الخطوة في تعزيز حضورنا في آسيا وأستراليا، والتي تعد وجهات رئيسة لدى الكثير من عملاء (الملكية الأردنية)».

وأضاف أن «الشراكة الجديدة تتيح لعملائنا إمكانية الربط بسلاسة عبر عَمّان وأبوظبي إلى وجهاتهم النهائية، مع الاستمتاع في الوقت ذاته بمستويات الخدمة الفائقة إلى الوجهات التي تغطيها الاتفاقية على متن أسطولين من أحدث أساطيل الطائرات».

طباعة