«تنظيم الاتصالات» تطلق المختبر التفاعلي للشباب

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، ممثلة في مجلس الشباب بالهيئة مبادرة المختبر التفاعلي للشباب، وهي إحدى المبادرات الابتكارية التي تهدف إلى تفعيل دور الشباب واستثمار قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية في اكتشاف وإيجاد حلول وأفكار تسهم في تطوير المبادرات الحكومية وعمل قطاع الحكومة الذكية.

وأفادت الهيئة في بيان، بأن هذه المبادرة تأتي كإحدى الفعاليات المصاحبة لـ«هاكاثون الإمارات»، الفعالية الأبرز في شهر الإمارات للابتكار2019، حيث شهدت جامعة خليفة أبوظبي التجربة الأولى لجلسات المختبر التفاعلي للشباب بمشاركة أعضاء مجلس أبوظبي للشباب ومجموعة متميزة من الشباب الإماراتيين.

وقال المدير العام للهيئة، إن «دولة الإمارات حرصت منذ نشأتها على تمكين الشباب وتعزيز مشاركتهم في المجتمع، والعمل على خلق الفرص والمبادرات التي تضمن الاستفادة من طاقاتهم في مختلف المجالات، وصقل مهاراتهم»، مشيراً إلى أن «الشباب هم القادرون على تغيير العالم نحو الأفضل، ونسعى اليوم لأن نطور استراتيجياتنا وخططنا بما ينسجم مع نهج التفكير المستقبلي لدى الشباب».

بدوره، قال رئيس مجلس الشباب في الهيئة، عمار سيف الشامسي، إن «مبادرة مختبر الشباب التفاعلي تهدف إلى تعزيز دور الشباب ووضعهم ضمن عملية اتخاذ القرارات وتطوير السياسات، وذلك بطريقة تفاعلية تقوم على طرح إشكالية أو قضية معينة، تليها عملية عصف ذهني، يقدم فيها مجموعة من الشباب حلولهم وأفكارهم، ليصوتوا بعدها على الأفكار الأفضل، التي يتم تبنيها وتطويرها وتطبيقها عملياً».

 

طباعة