بدأت بتسليم البيانات المتعلقة بسداد الفواتير إلى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية

«أبوظبي للتوزيع» تربط تقسيط فواتير الكهرباء والمياه بالتقارير الائتمانية للمتعاملين

أفادت شركة أبوظبي للتوزيع بأنها أصبحت تطلب من المتعاملين الراغبين في تقسيط أو تأجيل قيمة فواتير استهلاك الماء والكهرباء الخاصة بهم، تزويدها بتقريرهم الائتماني من «شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية»، مؤكدة أن ذلك يساعدها في فهم التاريخ الائتماني الخاص بكل متعامل أو مشترك في خدماتها.

وطالبت الشركة في تقرير لها، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، المتعاملين، بضرورة الالتزام بسداد فواتير الماء والكهرباء في الوقت المحدد، حفاظاً على تقييم ائتماني جيد، لافتة إلى أنها بدأت بتسليم جميع البيانات والمعلومات المتعلقة بسداد المتعاملين لفواتير المياه والكهرباء إلى شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية.

ونبهت الشركة إلى أنها لا تتحمل أي مسؤولية تجاه المعلومات الأخرى الواردة في التقرير الائتماني. وتابعت: «في حال اعتقد المتعامل أن التقرير الائتماني يتضمن معلومات غير صحيحة متعلقة بسداد فواتير الماء والكهرباء، فإنه يمكن الاتصال بالرقم المجاني التابع لها، للاستفسار، أو زيارة أي فرع من فروع شركة أبوظبي للتوزيع لخدمة المتعاملين».

وشددت «أبوظبي للتوزيع» على أن «سداد فواتير المياه والكهرباء في موعدها يحسّن من التقييم الائتماني للمتعامل، بما يسهم في معالجة أسرع لطلبات الحصول على بطاقات الائتمان والقروض، مع إمكانية تقديم مزايا تفضيلية لذوي التقييم الائتماني المرتفع».

يذكر أن التقييم الائتماني للمتعامل هو عبارة عن رقم ثلاثي يراوح بين 300 و900، ويعتمد من قبل البنوك، لمعرفة مدى جدارة المتعامل بأخذ تمويل مصرفي أو بطاقة ائتمانية، أو غير ذلك من الخدمات.

ورقم التقييم الائتماني المنخفض يعني مخاطرة عالية للبنوك، بينما الرقم المرتفع يؤشر إلى درجة مخاطر أقل، ويتم احتسابه بناء على سلوك المتعامل، لذلك يجب على الأخير أن يراجعه بشكل مستمر، إذ إن رقم التقييم الائتماني يتم تحديثه بشكل يومي غالباً على أنظمة شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية.

طباعة