وضع حجر الأساس لمشروع «الهيدروجين الأخضر»

أحمد بن سعيد: نسعى لتكون دبي نموذجاً عالمياً في كفاءة وسلامة الطاقة

أحمد بن سعيد خلال وضع حجر الأساس لمشروع «الهيدروجين الأخضر». وام

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات» رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي رئيس اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي»، السعي لتصبح دبي نموذجاً يحتذى عالمياً في كفاءة وسلامة الطاقة.

ووضع سموه، أمس، حجر الأساس لمشروع «الهيدروجين الأخضر» الذي وصفه بالخطوة المهمة في السعي لدعم جهود الاستدامة التي تشكل أحد الموضوعات التي يقوم عليها «إكسبو».

الهيدروجين الخضر

وتفصيلاً، وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات» رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي رئيس اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي»، حجر الأساس لمشروع «الهيدروجين الأخضر»، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية، وذلك في «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية». وسيجري تطوير المشروع بالتعاون بين كل من هيئة كهرباء ومياه دبي، ومكتب «إكسبو 2020 دبي»، وشركة «سيمنس» الألمانية، وذلك في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز الهيئة للبحوث والتطوير في «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية» في دبي، بما يدعم مسيرة الاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات.

تأمين الطاقة

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «نعمل نحو تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تأمين طاقة مستدامة، والبحث عن مصادر طاقة جديدة، ضمن مقاربة متوازنة تأخذ في الحسبان حماية البيئة، لتصبح دبي نموذجاً يحتذى عالمياً في كفاءة وسلامة الطاقة».

وتابع سموه: «انطلاقاً من شعار إكسبو (تواصل العقول وصنع المستقبل)، فإننا نعمل مع شركائنا ليكون لـ(إكسبو 2020 دبي) أثر إيجابي بعيد الأمد، يعود بالنفع على دولة الإمارات والمنطقة والعالم».

وأكد سموه أن وضع حجر الأساس لهذا المشروع المبتكر خطوة مهمة في السعي لدعم جهود الاستدامة التي تشكل أحد الموضوعات التي يقوم عليها «إكسبو»، وفي مسيرة بناء إرث مستقبلي غني للأجيال المقبلة.

الاستدامة والابتكار

من ناحيته، قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، إن مشروع الهيدروجين الأخضر يأتي في إطار جهود دعم رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز الاستدامة والابتكار، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر المستدام.

وأكد أن هذا المشروع التجريبي، الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة النظيفة، يضاف إلى جهود الهيئة في الابتكار والبحوث والتطوير في مجالات تخزين الطاقة، فضلاً عن الاستدامة التي تعد أحد موضوعات «إكسبو 2020 دبي»، كما يدعم جهود الهيئة للإسهام في استضافة أحد أكثر المعارض استدامة في تاريخ «إكسبو»، انسجاماً مع دور الهيئة، بصفتها شريك الطاقة المستدامة الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي».

وأضاف الطاير: «يعد هذا المشروع الرائد نموذجاً يحتذى للشراكات الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص، وسيسهم في تطوير مفهوم الاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات، واستكشاف الإمكانات التي توفرها تقنية إنتاج الهيدروجين الأخضر، إذ سيتم تخزين الهيدروجين الذي سيتم إنتاجه، ثم استخدامه في إنتاج الطاقة ووسائل النقل، وغير ذلك من مجالات».

التزام «سيمنس»

إلى ذلك، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «سيمنس» الألمانية، جو كايسر: «منذ أقل من عام مضى، تعهدت (سيمنس) بالتعاون مع شركائنا المتمثلين في هيئة كهرباء ومياه دبي، و(إكسبو 2020 دبي)، بأن نطور الهيدروجين الأخضر في دبي، ومع وضع حجر الأساس لهذا المشروع المهم، فإننا نقترب أكثر من جعل هذا الأمر حقيقة واقعة».

وأكد كايسر أنه كان لشركة «سيمنس» دور مميز في هذا المجال على مستوى العالم، إذ قامت بتوليد الهيدروجين الأخضر من الطاقة المتجددة باستخدام التحليل الكهربي (PEM)، وسيكون هذا المشروع مساهمة مهمة لمزيج الطاقة المتطور في دبي ودولة الإمارات.


مركبات تعمل بالهيدروجين

يسلط «إكسبو 2020 دبي» الضوء على استخدامات الهيدروجين في مجال التنقل، من خلال توفير مركبات تعمل بالهيدروجين الذي يتم إنتاجه في هذه المنشأة التجريبية، لتنظيم زيارات لرواد المعرض إلى «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، كما سيتم عرض البيانات المباشرة للتحليل الكهربائي للهيدروجين الأخضر في موقع المعرض.

طباعة