"تويتر" تطلق حملة "تغريدات المصعد" للتفاعل المباشر عبر شاشات ذكية

أطلقت شركة "تويتر" اليوم "حملة "تغريدات المصعد" التي تتضمن استخدام تقنيات مبتكرة لعرض التفاعل المباشر للتغريدات عبر شاشات ذكية بالمصاعد للاستفادة من الفترات التي يقضيها الأفراد داخل المصاعد يوميا للوصول إلى مقار شركاتهم.

وأشارت الشركة في تصريحات صحافية على هامش إطلاق الحملة من مقرها الإقليمي في دبي، إلى أن الحملة  تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وتعتمد على ربط شاشة ذكية بأزرار طوابق  المصعد وبمجرد استقلال الأفراد للمصعد وضغط أزرار الطابق المستهدف تبدأ الشاشة في العمل بعرض المحتوى المباشر الذي يتناسب مع نوعية الشركات المسجلة بتلك الطوابق بشكل تتابعي.

وبدورها أوضحت رئيسة التسويق التجارية في شركة "تويتر" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كارلا المعلولي، أن "حملة "تغريدات المصعد"، التي أطلقتها الشركة لعرض البث المباشر للمغردين على منصة الشركة من خلال شاشات ذكية يتم تركيبها بالمصاعد، تستهدف طرح آلية مبتكرة لعرض مدى تفاعل المتعاملين من خلال التغريدات في قطاعات مختلفة، من خلال الربط بين الشاشات الذكية وأزرار الطوابق بالمصعد باستخدام تقنية "ار اف دي" أو ترددات موجات الراديو.

وأضافت أن "الحملة تركز على البناية التي تحتوي على شركات مختلفة، وتعرض محتوى متغير وفقا للشركات المسجلة بكل طابق بالبناية بشكل يتناسب مع اهتمامات الموظفين بالقطاعات المرتبطة بشركاتهم، فعلى سبيل المثال اذا كان رقم الطابق الذي تم الضغط عليه بالمصعد عند استقلاله يضم شركات تعمل في مجال توريد الأغذية وخدماتها، تعرض الشاشة التغريدات التي لها علاقة بذلك القطاع والتفاعل عليها بشكل مباشر، وإذ كان الطابق يضم أكثر من شركة يتم عرض تغريدات مختلفة تتعلق بقطاعات تلك الشركات".

وأفادت بأن "الحملة تستهدف في بدايتها تغريدات المستخدمين على المنصة في أسواق المملكة العربية السعودية في القطاعات المختلفة وذلك لسببين الأول يتعلق بكثافة عدد المتعاملين عبر منصة "تويتر" في تلك الأسواق، والثاني يتعلق بكون عدد كبير من الشركات التي تتخذ من دبي مقرا لأعمالها تهتم بتوجيه حملاتها التسويقية والاعلانية لتلك الأسواق، وعرض التفاعل المباشر لتلك التغريدات يساعد تلك الشركات على توجيه الحملات الاعلانية المناسبة عبر منصة "تويتر" وبما يتناسب مع احتياجات المستهدفين من الجمهور في القطاعات المختلفة بشكل أدق".

وأشارت إلى أن "الشركة بدأت الحملة عبر استخدام مصعد واحد في احدى البنايات التي تضم شركات مختلفة في مدينة دبي للإعلام، وتعتزم التوسع في مصاعد أخرى لاحقا عبر بحث سبل استخدام المصاعد المناسبة".

 

طباعة