أوّل مواطن يبدأ القيادة مع «أوبر» في أبوظبي

 أعلنت شركة «أوبر»، أمس، عن بدء أول مواطن إماراتي قيادة سيارته الخاصة عبر منصة الشركة لنقل الركاب في أبوظبي، ضمن المجموعة الأولى من المواطنين الذين انضموا إلى تطبيق «أوبر» في الإمارة، وذلك بعد إعادة إطلاق التطبيق في أبوظبي أواخر العام الماضي.

وذكرت الشركة في بيان، أن أبوظبي أصبحت أول إمارة يتمكن فيها المواطنون من القيادة على تطبيق «أوبر» باستخدام مركباتهم الخاصة وفقاً لضوابط وشروط معينة، مشيرة إلى أن إعادة إطلاق التطبيق ستسهم في توفير فرص عمل مرنة للمواطنين ممن يرغبون بالقيادة حسب جدولهم الزمني.

وقال المدير العام لـ «أوبر» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبداللطيف: «نحن فخورون بالتقدم الكبير الذي حققناها منذ إعلاننا عن عودة خدمات تطبيق (أوبر) إلى أبوظبي، حيث شهدنا تسجيل أول شريك سائق إماراتي على التطبيق، وانطلاقه في رحلته الأولى في أبوظبي وما حولها».

وأكد أن «أبوظبي سوق مهمة لشركة (أوبر)، ولهذا تعاونت مع مركز النقل المتكامل في أبوظبي لدعم رؤيتهم، وتأكيد التزامنا بدعم جهود المدينة التي ترمي إلى الارتقاء بنمط الحياة عبر توفير سبل النقل المريحة في المدينة بالإضافة إلى توفير فرص اقتصادية مرنة وبدوام جزئي، بما يسهم في ترسيخ مكانة الإمارة كمركز للابتكار».

وأضاف: «كُلّنا ثقة بأننا سنشهد انضمام المزيد من المواطنين ممن يبحثون عن الاستفادة من الفرص الاقتصادية المرنة التي يوفرها التطبيق».

واوضح واكد أن «(أوبر) أنشات على موقعها صفحة مخصصة للمواطنين تتيح لهم تقديم طلب الانضمام إلى التطبيق وفقاً للضوابط والشروط، وأهمها أن يكون المتقدم بالطلب تجاوز سن 21 عاما ولديه رخصة قيادة سارية المفعول منذ أكثر من عام واحد على الأقل.

طباعة