«دبي القابضة» تنفّذ المشروع.. ويتميّز بتصميمه الفريد وموقعه الاستراتيجي

محمد بن راشد يطلق «برج جميرا».. ويتفقّد موقع تشييده في «الصفوح»

صورة

أطلق صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «برج جميرا» ليكون علامة مميّزة جديدة للمشهدين العمراني والحضاري في دبي، ومعلماً سياحياً جديداً في قلب منطقة جميرا، وإضافة تسهم في ترسيخ مكانة دبي ودولة الإمارات وجهة سياحية عالمية من الطراز الأول.

جاء ذلك، خلال زيارة سموّه لموقع المشروع، يرافقه سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس دبي القابضة، عبدالله الحباي، حيث اطلع سموّه على تفاصيل المخطط التطويري الرئيس للمشروع الذي تنفذه مجموعة دبي القابضة.

مكوّنات البرج

- البرج الجديد إضافة مميّزة للقطاع السياحي.

- البرج يقع في «داون تاون جميرا».. وارتفاعه 550 متراً.

- إنجاز المرحلة الأولى من المشروع في 2023.

- منطقة البرج تضم مساحات واسعة مخصصة للفعاليات.

واستمع سموّه، خلال الزيارة، إلى شرح حول تصميم ومكونات البرج، الذي سيصل ارتفاعه إلى 550 متراً، ويتكوّن من جزئين تربطهما منصّة زجاجية واسعة ذات إطلالة بانورامية فريدة، بينما روعي في تصميم قمة البرج ملائمتها لاستضافة الفعاليات المختلفة، كما تعرّف سموّه إلى مكوّنات المنطقة التي سيتم تشييد البرج في قلبها، التي تتسم بتصميمها الفريد شكل بصمة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تقديراً لإنجازات سموّه الحضارية والإنسانية، خلال رحلته في خدمة الوطن، التي بدأت قبل 50 عاماً، والتي شكلت في مجملها بصمة مهمة ليس فقط في سجل التنمية الإماراتية، لكن على الصعيد التنموي العربي والعالمي بصفة عامة.

مساحات واسعة

وتضمن الشرح توضيح العناصر المختلفة التي ستشملها منطقة البرج، بما تضمه من مساحات واسعة مخصصة لإقامة احتفاليات وفعاليات ومناسبات اجتماعية وثقافية وفنية ورياضية متعددة، مع مراعاة أن توفر تلك المنطقة خيارات ترفيهية عائلية عديدة.

وقد أشاد سموّه بالمشروع الجديد الذي يضاف إلى مرافق دبي السياحية، ويرسّخ مكانتها على خريطة السياحة الدولية، ويعزّز تنافسيتها بين أفضل المدن على مستوى العالم. ويتمتع «برج جميرا» بموقعه الاستراتيجي ضمن مشروع «داون تاون جميرا»، مقابل شارع الشيخ زايد في منطقة الصفوح، التي تحتضن أبرز معالم مدينة دبي، مثل فندق برج العرب جميرا.

إبداع

وحول المشروع، قال الحبّاي: «تعلمنا من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن نستمر بالإبداع والتفكير خارج الأطر التقليدية، وأن نجتهد لتبقى دبي في الريادة ولمواصلة نجاحها التنموي، ولهذا نتشرف بأن نطلق مشروع يعدّ بمثابة تحية شكر وتقدير واعتزاز إلى سموّه ومسيرته الطويلة في خدمة الوطن، الذي شيّد فيها صروح الحضارة واستثمر بالإنسان ورفع سقف الطموحات، ونتشرف بأن يأخذ تصميم منطقة (برج جميرا) شكل بصمة سموّه».

وأضاف أن «إطلاق (برج جميرا) يأتي اليوم ليؤكد نجاح الاستراتيجية التي نتخذها في (دبي القابضة)، في سبيل تنفيذ مشروعات مستدامة ذكية، ذات قيمة اقتصادية وسياحية كبيرة لمدينة دبي، تتماشى مع خطط الإمارة التنموية طويلة المدى»، مشيراً إلى أن عمليات التشييد ستبدأ فوراً ليتم إنجاز المرحلة الاولى من المشروع في عام 2023.

«داون تاون جميرا»

يقع البرج في منطقة حيوية جديدة هي «داون تاون جميرا»، التي تتمتع بموقع مهم في قلب ما سيُعرف بمدينة دبي الجديدة، وتطمح «دبي القابضة»، من خلال خطتها التطويرية، إلى تحويلها إلى منطقة نشطة ترتكز على بنية تحتية تعتمد أحدث حلول الاستدامة والتقنيات الذكية، لتصبح مركز المدينة الجديد بفضل مفهومها الفريد ومرافقها الجذابة ومقوماتها الثرية لجذب السياح والمقيمين وتنشيط الحركة التجارية والسياحية، بما تتميّز به منطقة «داون تاون جميرا» بسهولة التنقل وخيارات مواصلات متعدّدة وحديثة تربط معالم منطقة جميرا.

تميز في التصميم

سيكون «برج جميرا» أحد أكثر المعالم المعمارية تميّزاً من حيث التصميم، إذ إنه مستوحى من تموّجات التلال والواحات الصحراوية، وروعي في تصميمه مقومات الاستدامة الحديثة، لينفرد بذلك عن أي تصميم سبقه في الإمارة، حيث سيوفر البرج لزائريه فرصة الاستمتاع بمشاهدة مدينة دبي على مدار الساعة، على ارتفاعات واتجاهات متعدّدة، ووفقاً لأعلى معايير السلامة العالمية، مع توافر خيارات ضيافة وترفيه تفاعلية عالمية المستوى.

وستوفر منصّة المشاهدة الزجاجية، التي تربط جزئي البرج، إطلالة بانورامية فريدة لكل من مدينة دبي ومياه الخليج العربي، وستكون مزوّدة بأحدث التقنيات لتعزّز تجربة الزائر. ومن المتوقع أن تصبح المنصّة وجهة رئيسة لمشاهدة الألعاب النارية والفعاليات المختلفة التي تزيّن سماء الإمارة، خلال المناسبات المختلفة التي تستضيفها دبي على مدار العام، بينما ستتيح شاشات العرض الرقمية التي تمتد على طول البرج من الخارج تقديم محتوى ترفيهي للاحتفال بمناسبات محلية وإقليمية وعالمية يمكن رؤيتها من مسافات بعيدة.

أما في قاعدة البرج، والمنطقة المحيطة بها، فستتوافر مساحات واسعة تستوعب أعداداً كبيرة من الجمهور، وتضمن أجواءً تفاعلية مميّزة للزوّار.

وستوفر المنطقة أيضاً خيارات عديدة لمنافذ البيع بالتجزئة، من ضمنها المحال التجارية والمطاعم ودور السينما على امتداد محيط البرج.

طباعة