صندوق أبوظبي للتنمية أول جهة حكومية تعتمد إطار عمل الرقابة الداخلية حسب منهجية "كوسو"

قام صندوق أبوظبي للتنمية بتطبيق إطار عمل الرقابة الداخلية حسب متطلبات منهجية (كوسو) كأول مؤسسة حكومية في أبوظبي تطبق هذا النظام، حيث يعمل النظام على دعم وتعزيز سبل الرقابة على الموارد في الصندوق وتوفير الآليات المناسبة لذلك، كما أنه يعمل على تطبيق موحد ومتناسق للقوانين واللوائح والتعاميم المالية ذات الصلة بالصندوق والصادرة عن أبوظبي.

ويسعى تطبيق إطار عمل الرقابة الداخلية حسب منهجية "كوسو" إلى تطوير أطر عمل شاملة في إدارة المخاطر المؤسسية، والرقابة الداخلية، وتحسين أداء المؤسسات، والحوكمة والتقليل من مخاطر حدوث الاحتيال. كما يمكّن الإطار الجهات من إعداد نظام للرقابة الداخلية بشكل كفؤ وفعال والذي يتكيف مع التغيرات في الأعمال والبيئة التشغيلية وتقديم الدعم في اتخاذ القرار والحوكمة في الجهات.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي "يُسعدنا في صندوق أبوظبي للتنمية أن نكون أول مؤسسة حكومية في إمارة أبوظبي تطبق إطار عمل الرقابة الداخلية حسب منهجية (كوسو) على مقر الصندوق والشركات التابعة له، مشيراً إلى أن تطبيق المنهجية سيمكننا من تحقيق الكفاءة في العمليات واصدار تقارير مالية موثوقة للإدارة التنفيذية ولمجلس الإدارة مع ضمان الامتثال للقوانين واللوائح المنظمة لعمل الصندوق".

وأضاف أن صندوق أبوظبي للتنمية يسعى إلى تحقيق التميز المؤسسي وترسيخ مفهوم الجودة والإستراتيجية والابتكار من خلال تبني أفضل الممارسات والمعايير الدولية مع وضع ضوابط داخلية قوية وبرامج تدقيق داخلي للارتقاء بأداء الصندوق بما يتوافق مع المعايير العالمية لتحسين الأداء.

وتتولى لجنة (كوسو) التي تشكلت في عام 1985 مهمة توفير إطار عمل إرشادي لإدارة المخاطر، والرقابة الداخلية وتوفير آليات لمكافحة الاحتيال. وتتكون اللجنة من خمس منظمات دولية مهنية وهي: المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين ومعهد المدققين الداخليين ومعهد المديرين التنفيذين الماليين الدوليين وجمعية المحاسبة الأمريكية ومعهد المحاسبين الإداريين.

ويتكون إطار عمل الرقابة الداخلية (كوسو) من خمسة عناصر رئيسية مرتبطة بـ 17 مبدأ للرقابة الداخلية، والعناصر الرئيسية وهي، البيئة الرقابية وتقييم المخاطر وأنشطة الرقابة والمعلومات والتواصل وأنشطة المتابعة، وينجم عن تطبيق إطار عمل الرقابة الداخلية (كوسو)، عدة فوائد من أهمها إعداد تقارير تدعم اتخاذ القرار من قبل الإدارة، والقدرة على مقابلة المتطلبات لتقييم الأسواق وتحقيق النمو الاقتصادي، وتقديم تغذية راجعة عن مستوى أداء وكفاءة العمليات التشغيلية والإدارية، مما ينعكس على زيادة ثقة الشركاء بالمؤسسة.

طباعة