قيمتها 332 مليون درهم.. وتصدرتها مستحضرات التجميل وأغلفة العلامات التجارية وإكسسوارات الهواتف

اقتصادية دبي تضبط 19.9 مليون قطعة مقلّدة في 2018

أفادت اقتصادية دبي بأنها تمكنت من ضبط 19.9 مليون قطعة مقلّدة خلال العام الماضي، بقيمة سوقية تصل إلى أكثر من 332 مليون درهم، مشيرة إلى أنها تسلمت 330 قضية مقدمة من أصحاب وممثلي العلامات والوكالات التجارية، بواقع 289 قضية للعلامات التجارية، و41 قضية للوكالات التجارية.

وأوضحت اقتصادية دبي خلال مؤتمر صحافي، أمس، أن مستحضرات التجميل، والعلب والأغلفة الخاصة بالعلامات التجارية، إضافة إلى إكسسوارات الهواتف وملحقاتها، تصدرت المنتجات المضبوطة، حيث استحوذت على 50% من إجمالي ضبطيات عام 2018، فيما توزعت النسبة المتبقية على منتجات أخرى.

الضبطيات

وتفصيلاً، أعلن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، أمس، ضبط أكثر من 19.9 مليون قطعة مقلدة خلال العام الماضي، جاوزت قيمتها السوقية الـ332 مليون درهم.

وذكرت اقتصادية دبي، أن قطاع الرقابة تسلم العام الماضي 330 قضية مقدمة من أصحاب وممثلي العلامات والوكالات التجارية، بواقع 289 قضية للعلامات التجارية، و41 قضية للوكالات التجارية، مشيرة إلى أن فريق الرقابة التجارية يعمل على الحفاظ على الملكية الفكرية للعلامات التجارية المحلية والعالمية التي تتخذ من دبي منصة لمزاولة أنشطتها التجارية.وكان تم عرض نتائج ضبطيات العام 2018 في مؤتمر صحافي نظمه قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، في مركز أم الرمول الخاص باقتصادية دبي، ثم توجه فريق العمل، بحضور عدد من ممثلي العلامات التجارية ووسائل الاعلام، للاطلاع على عملية اتلاف كمية من البضائع المقلدة.

العدد والقيمة

وأظهرت النتائج، أن مستحضرات التجميل، احتلت المرتبة الأولى في عدد المنتجات المصادرة بنحو 4.9 ملايين قطعة مقلدة، فيما جاءت العلب والأغلفة الخاصة بالعلامات التجارية في المرتبة الثانية بنحو 3.3 ملايين قطعة، وبلغت قيمتها أكثر من 21.4 مليون درهم، ومن ثم إكسسوارات الهواتف وملحقاتها بنحو 2.3 مليون قطعة، فيما توزع الباقي على منتجات أخرى.

ومن حيث القيمة تصدرت إكسسوارات الهواتف وملحقاتها، الضبطيات، حيث بلغت قيمة البضائع المضبوطة منها نحو 98 مليون درهم، بينما جاءت في المرتبة الثانية مستحضرات التجميل بقيمة 88.3 مليون درهم، فيما حلت الساعات ثالثاً بقيمة تبلغ نحو 21.7 مليون درهم، وبعدد 151.1 ألف ساعة مقلدة، بينما توزعت باقي القيمة على منتجات أخرى.

بيئة مثالية

وقال المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، محمد علي راشد لوتاه، إن «اقتصادية دبي تسعى جاهدة إلى ضمان سير الحركة التجارية والاقتصادية في إمارة دبي، وسط بيئة مثالية، ذات طابع حيادي وعادل في الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية وحماية المستهلكين من المنتجات المقلدة والمغشوشة».

وأوضح لوتاه، أن «اقتصادية دبي تمكنت العام الماضي من حماية 4537 منتجاً مسجلاً لديها، والتي تتبع كبرى العلامات التجارية المحلية والعالمية، كما تسلمت بوابة الملكية الفكرية منذ تدشينها وحتى نهاية العام 2018 ما لا يقل عن 3477 ملفاً للعلامات التجارية الخاصة بدول عدة، كانت في صدارتها العلامات التجارية الأميركية، بعدد 1203 ملفات، إضافة إلى العلامات التجارية الإماراتية بعدد 656 ملفاً، ومن ثم العلامات التجارية الألمانية بـ357 ملفاً، تلتها العلامات الفرنسية بـ304 ملفات، ومن ثم العلامات البريطانية بعدد 300 ملف، ثم العلامات اليابانية بـ257 ملفاً والعلامات الإيطالية بـ234 ملفاً، والعلامات السويسرية بـ166 ملفاً».

حملات منظمة وعشوائية

من جهته، قال مدير إدارة حماية الملكية الفكرية بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، إبراهيم بهزاد، إن «مستحضرات التجميل، والعلب والأغلفة الخاصة بالعلامات التجارية، وإكسسوارات الهواتف وملحقاتها، جاءت في صدارة المنتجات المضبوطة، حيث استحوذت على 50% من إجمالي ضبطيات العام الماضي، فيما توزعت النسبة المتبقية على قطع غيار السيارات، والملابس، والمعدات الكهربائية، والتمديدات الصحية، وغيرها من المنتجات المقلدة».

وبيّن بهزاد، أن «فريق العمل يقوم بإعداد الحملات المنظمة والعشوائية لضبط المنتجات المقلدة على مدار السنة، والتي أسفرت عن تسجيل ما لا يقل عن 3700 ضبطية».


98

مليون درهم قيمة إكسسوارات الهواتف وملحقاتها المضبوطة.

طباعة