«أراضي دبي»: لا تأثير لرسوم التسجيل في استدامة نمو القطاع

224 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في 2018

قيمة التصرفات خلال العام الماضي تؤكّد النمو المستدام للقطاع العقاري في دبي. أرشيفية

أفادت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بأن إجمالي قيمة التصرفات العقارية في الإمارة بلغ 224 مليار درهم خلال العام الماضي.

وذكرت الدائرة، خلال مؤتمر صحافي عقدته، أمس، للإعلان عن فعاليات قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، خلال العام الجاري، أن دراسة أجرتها حول مدى تأثير رسوم التسجيل العقاري البالغة 4%، خلصت إلى عدم وجود تأثير سلبي لتلك الرسوم في استدامة النمو في القطاع.

وتفصيلاً، كشفت المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دائرة الأراضي والأملاك بدبي، ماجدة علي راشد، أن «إجمالي قيمة التصرفات العقارية في دبي، بلغ 224 مليار درهم خلال العام الماضي»، مشيرة إلى أن ذلك يؤكد النمو المستدام للقطاع العقاري في الإمارة.

وتوقعت راشد، خلال المؤتمر الصحافي، زيادة الطلب خلال العامين المقبلين، بالتزامن مع جهود الدائرة الترويجية في الخارج، وقرب تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي».

وردا على سؤال حول تأثر الاستثمارات العقارية في دبي برسوم التسجيل العقاري التي تفرضها مؤسسة التنظيم العقاري (ريرا) على المعاملات العقارات، والبالغة 4%، استبعدت راشد وجود تأثير لهذه الرسوم أو لغيرها في الاستثمارات العقارية في الإمارة.

وقالت إن الدائرة أجرت دراسة العام الماضي أظهرت نتائجها أنه لا تأثير لتلك الرسوم في الاستثمارات العقارية في الإمارة، مؤكداً أنه «حتى ضريبة القيمة المضافة لم تؤثر في أداء السوق العقارية، حيث إن هناك دراسات تستشرف الطلب المتوقع في السوق خلال السنوات المقبلة، والتي تؤكد استمرارية الطلب في السوق العقارية، وهو ما يسهم فيه الترويج».

وفي رد على سؤال آخر حول زيادة المعروض في السوق العقارية على الطلب، وما إمكانية تحرك الدائرة حول الحد من هذا المعروض العقاري من قبل المطورين، ذكرت راشد أنه «لا سلطة للدائرة على المطورين في هذا الأمر، ولا دخل لها في ذلك، وأن الأمر متروك لعوامل العرض والطلب في السوق».

وأكدت راشد، أن «الدائرة تلزم أمناء الترويج بتحقيق رقم مستهدف من الاستثمارات»، لافتة إلى أن «كل أمين ترويج في كل بلد يختلف عن الأمين الآخر بالنسبة للمستهدف منه»، موضحة أنه «على سبيل المثال المستهدف من أمين الترويج في الصين هو 500 مليون درهم تتم مضاعفتها إلى مليار درهم بعد مرور عام من توقيع اتفاقية الشراكة مع أمين التسجيل».

إلى ذلك، بينت راشد أن فعاليات قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، خلال العام الجاري، تتضمن 20 معرضاً ومؤتمراً وفعالية مختلفة، سيتم تنظيمها في 10 دول، تشمل إضافة إلى الإمارات كلاً من السعودية ومصر وفرنسا والولايات المتحدة وكندا والصين والمملكة المتحدة والهند وألمانيا.

وقالت راشد، إن «الأجندة الترويجية التي تتبناها الدائرة تهدف إلى فهم السوق العالمية المتنوعة، وتقديم أفضل الحلول التسويقية للمطورين والوسطاء، وذلك استناداً إلى الطلب المتزايد على شراء العقارات في دبي، مع تنوع خيارات واتجاهات أنماط الحياة المرتبطة بعقارات دبي».

من جهته، قال المدير العام لـ«أراضي دبي»، سلطان بطي بن مجرن، إن اختيار قائمة أمناء الترويج في الدول الـ10 على وجه التحديد، جاء بناء على معايير محددة، أهمها نشاط المستثمرين الذين يحملون جنسيات تلك الدول، لاسيما وأنهم يعتبرون الأعلى إقبالاً على سوق العقارات في دبي.

وأضاف بن مجرن: «هناك كثير من الجوانب التي تستحق تسليط الضوء عليها في سوقنا العقارية، ومن شأن تعاوننا مع شركائنا المطورين العقاريين في الإمارة، أن يساعد على تحقيق النتائج المنشودة، لتبقى دبي في صدارة الخيارات للمستثمرين من شتى أنحاء العالم، وجعلها الوجهة العقارية الأولى عالمياً في الابتكار والثقة والسعادة».


فعاليات

ذكرت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن أبرز فعاليات قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، خلال العام الجاري، تشمل معرض العقارات الدولي في كل من القاهرة وجدة، فضلاً عن اجتماعات المائدة المستديرة للمستثمرين من إفريقيا وأوروبا وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي للتعرف إلى فرص الاستثمار العقاري في دبي، إضافة إلى عقد اجتماعات ثنائية بين المستثمرين والمطورين العقاريين من خلال خريطة دبي العقارية.

 

طباعة