بمعدل 16.5 مبنى يومياً.. وعقاريان اعتبراه مؤشراً قوياً إلى الحجم الكبير للاستثمارات في الإمارة

إنجاز 6043 مبنى جديداً في دبي خلال 2018

صورة

أظهرت بيانات نشرها مركز دبي للإحصاء، صادرة عن بلدية دبي، أن عدد المباني المنجَزة في الإمارة، خلال العام الماضي، وصل إلى 6043 مبنى جديداً (بمتوسط 503.5 مبانٍ كل شهر، ونحو 16.5 مبنى جديداً يومياً).

وقال عقاريان، إن إنجاز وتسليم هذا العدد من المباني، خلال عام واحد فقط، يعكسان قوة قطاع البناء والتشييد في دبي، كما أنهما مؤشر قوي إلى مستويات الطلب في السوق، فضلاً عن الحجم الكبير للاستثمارات الخاصة في الإمارة.

وذكرا، لـ«الإمارات اليوم»، أن النمو القوي في مجال البناء والتشييد له انعكاسات إيجابية على بقية القطاعات الاقتصادية، مشيرين إلى أن التوقعات المستقبلية مشجعة للغاية، نظراً للعدد الكبير من المشروعات التي لاتزال في مرحلة البناء.

المباني المنجزة

وتفصيلاً، أظهرت بيانات نشرها مركز دبي للإحصاء، صادرة عن بلدية دبي، أن عدد المباني المنجزة في الإمارة بلغ 6043 مبنى جديداً، خلال العام الماضي (بمتوسط 503.5 مبانٍ كل شهر، ونحو 16.5 مبنى جديداً يومياً).

وبحسب البيانات، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بلغ إجمالي عدد المباني المنجزة في يناير الماضي 604 مبانٍ، وخلال فبراير 580 مبنى، فيما وصل العدد في مارس إلى 819 مبنى، وفي أبريل 812 مبنى، أما في مايو فبلغ عدد الأبنية 607 مبانٍ، وفي يونيو 627 مبنى.

وسجل يوليو إنجاز 598 مبنى جديداً، مقابل 174 مبنى في أغسطس، و248 مبنى في سبتمبر، بينما وصل عدد المباني المنجزة خلال أكتوبر إلى 370 مبنى، و309 مبانٍ في نوفمبر، فيما وصل العدد في ديسمبر إلى 295 مبنى.

المباني الجديدة

وأوضحت البيانات أن المباني الجديدة توزعت بين 3269 مبنى لـ«فلل استثمارية»، و1829 مبنى لـ«فلل خاصة»، و353 «مبنى متعدّد الطوابق». ووصل عدد مباني المنشآت العامة إلى 202 مبنى، فيما بلغ عدد المباني الصناعية 199 مبنى، وعدد المباني «نسب الطابقية» 191 مبنى.

وأضافت أن الفلل الاستثمارية تصدرت قائمة المباني المنجزة، مستحوذة على نسبة 54.1%، تلتها الفلل الخاصة بحصة 30.27%، ثم المباني المتعددة الطوابق بنسبة 5.84%، فيما بلغت حصة مباني المنشآت العامة 3.34%، والمباني الصناعية 3.29%، ومباني «نسب الطابقية» 3.16%.

وأظهرت البيانات أن حصة الفلل الاستثمارية والخاصة، من إجمالي المباني المنجزة، وصلت إلى 84.37%.

قوة القطاع

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ميداليون» للاستشارات العقارية، مسعود العور، إن «إنجاز أكثر من 6000 مبنى في دبي، خلال العام الماضي، يعكس قوة قطاع البناء والتشييد، كما أنه مؤشر قوي إلى مستويات الطلب»، مشيراً إلى أن «هذه المباني تم تسليمها بالفعل بعد إنجازها، وتم دفع تكاليفها أيضاً».

وبين العور أنه «بالنسبة للعرض والطلب، فإنه يأتي في إطار التوقعات المستقبلية، حيث إن المعطيات في السوق تتضمن الكثير من المتغيرات على الدوام، لكن العدد المنجز من المباني يعد ثوابت في هذه المعادلة، بمعزل عن الأسعار التي قد تشهد تذبذباً بين فترة وأخرى».

وذكر أن «التطور العمراني ينعكس على نمو وقوة الاقتصاد، إلى جانب الزيادة السكانية»، لافتاً إلى أن «دبي ماضية في تنفيذ المزيد من المشروعات التنموية، بما في ذلك البنى التحتية اللازمة، التي تدعم حالة التطور العمراني في الإمارة».

وقال إن «العدد المنجز من المباني يحمل مؤشراً قوياً إلى الحجم الكبير للاستثمارات الخاصة في اقتصاد دبي»، مشيراً إلى أن «التوقعات المستقبلية مشجعة للغاية، نظراً للعدد الكبير من المشروعات التي لاتزال في مرحلة البناء والإنجاز».

النمو المتواصل

من جانبه، قال الرئيس الإقليمي لـ«شبكة اللاينس» العالمية للأعمال في روسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، شريف كامل، إن «إنجاز وتسليم هذا العدد الكبير من المباني، خلال عام واحد، يعكسان صورة الاقتصاد والنمو المتواصل في دبي»، لافتاً إلى أن «تلك الأرقام تشير أيضاً إلى أن التطور العمراني في دبي مستمر، وله انعكاسات إيجابية قوية على بقية القطاعات الاقتصادية».

وأضاف كامل أنه «بالنسبة لقطاع العقارات، فإن الأسعار قد تشهد بين فترة أخرى نوعاً من التصحيح، لكن ذلك لا يوقف الطلب والعرض، بل هما مستمران، وفقاً لحالة السوق».

طباعة