شركتا صرافة: السياحة و«أمم آسيا» عززتا توافر العملات الأجنبية

الدرهم يرتفع أمام 3 عملات.. تعرف إليها

علي النجار: «سوق الصرف شهد استقراراً في أدائه، والتغير في سعر العملة كان طبيعياً».

شهد سوق صرف العملات، خلال الأيام السبعة الماضية، تغيراً في سعر صرف الدرهم أمام عملات رئيسة، وفقاً لبيانات شركة الأنصاري للصرافة. وارتفع الدرهم الإماراتي خلال تعاملات الأسبوع أمام ثلاث عملات، فيما تراجع أمام ثماني عملات، وشهد استقراراً أمام خمس عملات. وأكدت شركتا صرافة لـ«الإمارات اليوم» أن سوق الصرف شهد استقراراً في أدائه خلال تعاملات الأسبوع، وأن التغير في سعر العملة كان طبيعياً. وأوضحتا أن حركة السياح وكأس أمم آسيا عززتا توافر العملات الأجنبية بالسوق.

وشهد سعر صرف الدرهم ارتفاعاً أمام اليورو، الذي وصل إلى 4.191 دراهم، أمس، مقارنة بـ4.2 دراهم منذ أسبوع، وارتفع أمام الدرهم المغربي ليصل إلى 0.4146 درهم، مقارنة بـ0.4157 درهم منذ أسبوع، وأمام الروبية الهندية إلى 0.05175 درهم مقارنة بـ0.5268 درهم.

وانخفض سعر الدرهم الإماراتي أمام ثماني عملات، إذ وصل سعر الجنيه الإسترليني، أمس، إلى 4.835 دراهم مقارنة بـ4.649 دراهم منذ أسبوع، فيما ارتفع سعر الدولار الكندي إلى 2.775 درهم مقارنة بـ2.719 درهم منذ أسبوع، ووصل سعر الين الياباني إلى 0.03355 درهم مقارنة بـ0.03301 درهم منذ أسبوع.

كما تراجع الدرهم أمام اليوان الصيني، الذي ارتفع بدوره إلى 0.5448 درهم مقارنة بـ0.5339 درهم منذ أسبوع، فيما وصل الدينار الكويتي إلى 12.12 درهماً مقارنة بـ12.11 درهماً منذ أسبوع، وارتفع الجنيه المصري إلى 0.2075 درهم مقارنة بـ0.20465 درهم منذ أسبوع، ووصل «بيسو» الفلبيني إلى 0.06993 درهم مقارنة بـ0.06915 درهم منذ أسبوع، والـ«بات» التايلندي إلى 0.1164 درهم مقارنة بـ0.1125 درهم منذ أسبوع. واستقر سعر صرف الدرهم أمام كل من الريال السعودي، والريال العُماني، والدينار البحريني، والدينار الأردني، والروبية الباكستانية.

وقال مساعد المدير العام ورئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، علي النجار، إن سوق الصرف شهد استقراراً في أدائه خلال تعاملات الأسبوع، مؤكداً أن التغير في سعر العملة كان طبيعياً. وأضاف أن التغير الواضح خلال الأيام الماضية كان في سعر صرف الدرهم أمام الجنيه المصري، مرجعاً ارتفاع الجنيه أمام الدرهم والدولار الأميركي إلى وفرة الدولار المعروض في السوق المحلية بمصر، ونشاط قطاع السياحة، فضلاً عن تصريحات مديرة صندوق النقد الدولي، التي أوصت بسرعة صرف الشريحة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي الموجه إلى مصر، إضافة إلى تراجع معدلات الاستيراد.

بدوره، قال رئيس شركة الإمارات للصرافة، عبدالكريم الكايد، إن سعر صرف الدرهم كان مستقراً خلال الأيام الماضية أمام بقية العملات العالمية، لافتاً إلى أن شركته شهدت توافراً في العملات الأجنبية خلال الفترة الماضية، بسبب زيادة عدد السياح، وكأس أمم آسيا، ما أدى إلى زيادة المعروض من العملات الأجنبية لدى الشركة.

طباعة