أطلق «إي. زي. دبي» للتجارة الإلكترونية.. وشهد الإعلان عن مشروع «محمد بن راشد للطيران»

محمد بن راشد: صناعة الطيران الجوي محرّك رئيس لعجلة الإنماء والازدهار الاقتصادي

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، الإعلان عن مشروع «محمد بن راشد للطيران»، المعروف سابقاً بـ«مدينة دبي للطيران»، ومنطقة «إي. زي. دبي» الجديدة للتجارة الإلكترونية، ضمن منطقة الخدمات اللوجستية في «دبي الجنوب».

ورافق سموه خلال الجولة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب خليفة الزفين.

جهود الفريق

وأثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولة له في المشروع، على جهود فريق عمل «دبي الجنوب»، التي تشرف وتنفذ هذا المشروع الحضاري العالمي العملاق، الذي سيؤسس لقاعدة عريضة لصناعة الطيران المدني الإقليمي والدولي، ويضع دولة الإمارات ضمن قائمة الدول العالمية التي تشتهر بهذه الصناعة الحيوية ذات التقنيات العالية.

وهنأ سموه فريق عمل «دبي الجنوب»، الذي يقوده سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات» رئيس مؤسسة مطارات دبي، على جهوده المخلصة المتميزة في الأداء والمتابعة والتنفيذ والإبداع.

وأكد سموه على دور صناعة الطيران الجوي في تعزيز الاقتصاد الوطني، معتبراً سموه هذه الصناعة محركاً رئيساً لعجلة الإنماء والازدهار الاقتصادي.

جولة المبنى

وتجول سموه داخل مبنى الطيران الخاص الذي تصل مساحته إلى نحو 6000 متر مربع بكلفة 100 مليون درهم. وتفقد سموه صالات الاستقبال لمستخدمي الطائرات الخاصة المسافرين عبر مطار آل مكتوم الدولي، ثم توقف عند السوق الحرة، واطّلع على التصميم الداخلي ذي المواصفات العالمية لصالة شركة «فالكون»، وهي إحدى الشركات الثلاث التي تستخدم المبنى لطائراتها، وشركتا «جيتيكس» و«جيت أفييشن».

وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بالمبنى الحديث الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، وتم تجهيزه بكل وسائل الراحة والترفيه للمسافرين على الطائرات الخاصة، التي تستخدم المبنى الذي يوفر خصوصية كاملة للمسافرين وتجربة تسوق استثنائية.

«محمد بن راشد للطيران»

وتم تصميم مشروع «محمد بن راشد للطيران» الذي سيبلغ إجمالي استثمارات القطاعين الحكومي والخاص فيه 17 مليار درهم، من أجل إنشاء سلسلة قيمة فعّالة لقطاع الطيران، وزيادة إسهام إجمالي الناتج المحلي للصناعات المتقدمة في النمو الاقتصادي للإمارة.

ويتألف «محمد بن راشد للطيران» الممتد على مساحة 6.7 كيلومترات مربعة من منطقة تجارية، وأقسام لخدمات الدعم الفني والصيانة، والطيران التجاري، والتعليم والبحوث والتطوير.

ويهدف القسم المخصص للتعليم والبحوث والتطوير إلى إنشاء مجمع شامل للطيران، يمكن لمعاهد الطيران فيه توفير وتسهيل الحصول على برامج تعليم عالية المستوى في مجال الطيران. ويضم «محمد بن راشد للطيران» أيضاً «مركز إي 2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض»، وهو منطقة معارض متخصصة ومكان دائم لإقامة معرض دبي للطيران، إضافة إلى «أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين».

«إي. زي. دبي»

كما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أيضاً، منطقة التجارة الإلكترونية «إي. زي. دبي»، البالغة مساحتها 920 ألف متر مربع، والواقعة ضمن منطقة الخدمات اللوجستية في دبي الجنوب.

وستتيح «إي. زي. دبي» إمكانات كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية، إذ ستوفر مجموعة من خدمات المنطقة الحرة وحلول الأعمال المصممة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، ومختبرات الابتكار وحاضنات الأعمال لدعم الشركات المحلية والإقليمية والعابرة للقارات التي تخدم الأعمال على مستوى الشركات أو المستهلكين النهائيين.

وفي ظل التوقعات بنمو قطاع التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، من سبعة مليارات دولار إلى 24 مليار دولار بحلول عام 2022، تسعى «إي. زي. دبي» إلى الإسهام بشكل قوي في هذا القطاع، من خلال توفير سلسلة إمداد فعالة ترتكز على إطار تنظيمي رصين ومنظومة متكاملة ومفهوم المخزن المزدوج.

ويضم مركز التجارة الإلكترونية الجديد ست مناطق مخصصة توفر مساحة إجمالية قدرها 550 ألف متر مربع قابلة للتأجير لشركات التجارة الإلكترونية والشركات المماثلة التي تسعى إلى إنشاء مراكز نقل المنتجات إلى الوجهة النهائية، ومراكز تغليف المنتجات ومراكز الإصلاح والإرجاع، ومباني الأعمال المشتركة، ومباني أعمال المقار الإقليمية.

سابقة عالمية

أزاح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الستار أمس، عن لوحتي تصنيف خمس نجوم، اللتين حصل عليهما مركزا شركة «جيتكس» لخدمات الطيران الخاص في كل من مدينة دبي، ومطار «باريس - لابورجيه»، إثر تقييمهما حسب نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات.

ويعد حصول مركز «جيتكس» في باريس على تصنيف خمس نجوم، سابقة هي الأولى من نوعها لتطبيق نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات على مراكز خدمات خارج حدود دولة الإمارات، في خطوة من شأنها تعميم تبني النظام دولياً، وتوسيع انتشاره ليشمل شركات ريادية داخل الدولة وخارجها، ما يؤكد تميّز تجارب حكومة الإمارات، وتحول الممارسات التي تطبقها إلى مواصفات قياسية تتبناها مؤسسات القطاع الخاص.

• 17 مليار درهم إجمالي استثمارات القطاعين الحكومي والخاص في مشروع «محمد بن راشد للطيران».

طباعة