«الطيران المدني»: 650.4 ألف رحلة جوية عبر مطارات الدولة العام الماضي

«دبي الدولي» يستحوذ على 62.8% من الرحلات الجوية خلال 2018

صورة

كشفت الهيئة العامة للطيران المدني أن عدد الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر مطارات الدولة السبعة خلال عام 2018 بلغ 650 ألفاً و382 رحلة جوية، فيما استحوذ مطار دبي الدولي على نسبة 62.8%، متصدراً مطارات الدولة في عدد الرحلات القادمة والمغادرة.

وأظهرت إحصاءات رسمية للهيئة حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن عدد الرحلات الجوية القادمة فقط خلال عام 2018 بلغ 325 ألفاً و304 رحلات، في حين بلغ عدد الرحلات المغادرة 325 ألفاً و78 رحلة جوية.

عدد الرحلات

ووفقاً لهذه الإحصاءات، حلّ مطار دبي الدولي في المرتبة الأولى من حيث عدد الرحلات القادمة والمغادرة، مستحوذاً على نسبة 62.8% من إجمالي الرحلات بإجمالي 408 آلاف و454 رحلة جوية، من بينها 204 آلاف و187 رحلة قادمة، و204 آلاف و267 رحلة مغادرة.

وجاء مطار أبوظبي الدولي في المرتبة الثانية بإجمالي 128 ألفاً و903 رحلات جوية، من بينها 64 ألفاً و411 رحلة قادمة، و64 ألفاً و492 رحلة مغادرة بنسبة 19.8% من إجمالي الرحلات.

وحلّ مطار الشارقة الدولي في المرتبة الثالثة بإجمالي 81 ألفاً و611 رحلة جوية، من بينها 40 ألفاً و794 رحلة قادمة، و40 ألفاً و817 رحلة مغادرة، مستحوذاً على نسبة 12.5% من إجمالي الرحلات الجوية. وسجل مطار آل مكتوم الدولي المرتبة الرابعة بإجمالي 24 ألفاً و189 رحلة جوية، من بينها 12 ألفاً و101 رحلة قادمة، و12 ألفاً و88 رحلة مغادرة، وبنسبة 3.7%، يليه مطار رأس الخيمة الدولي الذي سجل 3568 رحلة جوية، من بينها 1810 رحلات قادمة، و1758 رحلة مغادرة. وجاء مطار العين الدولي سادساً بإجمالي 3076 رحلة جوية، من بينها 1611 رحلة جوية قادمة، و1465 رحلة جوية مغادرة، وأخيراً مطار الفجيرة الدولي الذي سجل 581 رحلة جوية، من بينها 390 رحلة جوية قادمة، و191 رحلة جوية مغادرة.

مركز عالمي

إلى ذلك، قال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي لـ«الإمارات اليوم»، إن هذا العدد الضخم من الرحلات عبر مطارات الدولة، يؤكد تنامي مكانة الإمارات كمركز عالمي للطيران والملاحة الجوية، كما يؤكد أهمية مطارات الدولة، والدور الذي تلعبه في ربط العالم، في ضوء التسهيلات الكبيرة التي تقدمها، لإنهاء الإجراءات الخاصة بالسفر. وأضاف السويدي أن «الطيران» من القطاعات الأساسية التي تقود التنوّع الاقتصادي في مرحلة ما بعد النفط، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تعطي أولوية لتطوير قطاع الطيران، بجانب قطاع السياحة في منظومة «اقتصاد ما بعد النفط». وأوضح أن قطاع الطيران يسهم حالياً بنسبة 15% في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وسط توقعات بأن ترتفع النسبة إلى 20% بحلول 2030.

ولفت السويدي إلى أن دور مطارات الدولة كمراكز ربط رئيسة بين الشرق والغرب والشمال والجنوب ازداد خلال السنوات الماضية بشكل كبير، فيما يتوقع أن ينمو هذا الدور خلال السنوات المقبلة، في ضوء مشروعات التطوير الضخمة التي تشهدها العديد من هذه المطارات.


الرحلات العابرة

بلغ عدد الرحلات العابرة لأجواء الدولة خلال العام الماضي 148 ألفاً و410 رحلات جوية. وسجل ديسمبر 2018 أعلى عدد للرحلات العابرة، بإجمالي 13 ألفاً و256 رحلة عابرة، بينما شهد فبراير 2018 أقل عدد، وبلغ 11 ألفاً و262 رحلة جوية.

طباعة