«الاقتصاد»: حملة استدعاء لـ «شفروليه إكوينوكس»

أعلنت وزارة الاقتصاد، أمس، إطلاق حملة استدعاء تشمل عدداً من سيارات «شفروليه إكوينوكس» موديل 2018 - 2019، وذلك بالتعاون مع شركة «جنرال موتورز» ووكلاء سيارات «شفروليه» في الدولة، لكن الوزارة لم تحدد عدد السيارات المشمولة بالحملة.

وأوضحت الوزارة في تقرير، أن الاستدعاء يرجع إلى أنه في بعض السيارات المشمولة، قد تكون المصابيح الأمامية مرتفعة أكثر من اللازم، حيث يمكن لهذا الأمر أن يزيد من وهج الإضاءة، ويزعج سائقي السيارات الأخرى.

وبيّنت الوزارة نقلاً عن «جنرال موتورز» أن السيارات التي سيتم استدعاؤها آمنة للاستخدام، وعلى العملاء توقع اتصال من أحد وكلاء «جنرال موتورز» داخل الدولة، لتحديد موعد استقبال سياراتهم لإجراء الإصلاحات اللازمة مجاناً، بعد إجراء الفحوص اللازمة للسيارات المتأثرة.

وأشارت الوزارة إلى أن حملة الصيانة تأتي في إطار التزامها بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات في الدولة، وتوفير الحماية للمستهلكين من أي أضرار قد تلحق بهم، نتيجة استخدام هذه السلع.

طباعة