تدشين مصنع إطارات في «كيزاد» بـ 2.2 مليار درهم

70 مليار درهم استثمارات مدينة خليفة الصناعية

الجابر أكد أن مشروع «رودبوت» للإطارات خطوة مهمة نحو ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للتجارة واللوجستيات. من المصدر

كشفت «موانئ أبوظبي» أن إجمالي الاستثمارات الحالية في مدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، جاوزت الـ19 مليار دولار (نحو 70 مليار درهم)، مشيرة إلى أن 200 مستثمر وشركة محلية وعالمية تعمل حالياً في «كيزاد».

وذكرت في تصريحات صحافية، أمس، على هامش تدشين أول مصنع إطارات في الدولة بمدينة خليفة الصناعية، باستثمارات تبلغ 2.2 مليار درهم، أنه سيتم خلال الفترة المقبلة إنشاء 19 مصنعاً جديداً في منطقة التعاون الصناعي الصيني وإدارة الاستثمارات الصينية الإماراتية المشتركة داخل «كيزاد».

وتفصيلاً، قال وزير الدولة رئيس مجلس إدارة «موانئ أبوظبي»، الدكتور سلطان أحمد الجابر، إن وضع حجر الأساس لمشروع «رودبوت» للإطارات في مدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، أمس، يتماشى مع حرص الإمارات على إرساء قاعدة صناعية صلبة تسهم في تنويع الاقتصاد، كما تعكس هذه الخطوة العلاقات المتنامية بين الإمارات والصين في مختلف المجالات، وترسخ مكانة ودور دولة الإمارات كشريك رئيس في مبادرة الحزام والطريق الصينية.

وأضاف الجابر أن المشروع الجديد يمثل خطوة مهمة نحو ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي رئيس للتجارة واللوجستيات، حيث يستفيد هذا المشروع من موقع الدولة، كما يؤكد المكانة الراسخة لدولة الإمارات، كوجهة جاذبة للاستثمارات الخارجية، نظراً لما توفره من بيئة آمنة ومستقرة تعزز من قدراتها التنافسية.

ولفت الجابر الى أن شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانغسو المحدودة «جوسيك» تقوم بتطوير منطقة الصناعات التحويلية في «كيزاد» على مساحة 2.2 كيلومتر مربع، مع إمكانية توسعتها إلى 12.2 كيلومتراً مربعاً مستقبلاً.

بدوره، كشف الرئيس التنفيذي لـ«موانئ أبوظبي»، الكابتن محمد جمعة الشامسي، أن إجمالي الاستثمارات الحالية في «كيزاد» جاوزت الـ19 مليار دولار (نحو 70 مليار درهم).

وقال الشامسي في تصريحات صحافية على هامش تدشين أول مصنع للإطارات في الدولة في «كيزاد» باستثمارات تبلغ 2.2 مليار درهم، إن 200 مستثمر وشركة محلية وعالمية تعمل حالياً في مدينة خليفة الصناعية.

وأوضح أنه سيتم خلال الفترة المقبلة إنشاء 19 مصنعاً جديداً في منطقة التعاون الصناعي الصيني وإدارة الاستثمارات الصينية الإماراتية المشتركة داخل «كيزاد» على أن تبدأ الإنتاج خلال السنوات القليلة المقبلة وفقاً للاتفاقيات الموقعة في هذا الصدد، مشيراً إلى أن الاستثمارات الحالية للشركات الصينية في منطقة التعاون الصناعي الصيني تجاوز 1.1 مليار دولار (نحو 4 مليارات درهم)، ليرتفع إجمالي الاستثمارات الى 6.2 مليارات درهم بعد تدشين مصنع الإطارات.

وأضاف أن المصنع الجديد الذي يتبع شركة «رودبوت» الصينية ويقام على مساحة 275 ألف متر مربع، سيسهم في توفير أكثر من 1200 فرصة عمل بالدولة.

وبين الشامسي أن التشغيل الكامل للمصنع سيبدأ في أكتوبر 2020 بطاقة إنتاجية تبلغ ثلاثة ملايين إطار سيارات ومليون إطار للشاحنات والحافلات، على أن ترتفع الطاقة الإنتاجية إلى 10 ملايين إطار للسيارات ومليون إطار للشاحنات والحافلات بحلول عام 2022

من جهتها، قالت رئيسة مجلس إدارة شركة «رودبوت»، تشانغ ينغزي، إن مصنع الإطارات الجديد يعد أول استثمار للشركة خارج الصين، لافتة إلى أن الشركة اختارت الإمارات لتكون مقراً لاستثمارها الأول خارج الصين، نظراً للبيئة الاستثمارية الجاذبة التي توفرها، فضلاً عن أنها أكثر الدول أماناً في العالم.

وأوضحت ينغزي أن المصنع سيبدأ الإنتاج تزامناً مع انعقاد «إكسبو 2020 دبي»، حيث سيتم وضع الإطار الجديد داخل المعرض ليمثل أحد المنتجات التي صنعت في الإمارات، مشيرة إلى أن جانباً من إنتاج المصنع سيتم توزيعه محلياً لتلبية الطلب المتنامي، بينما سيوجه الجانب الأكبر من الإنتاج للتصدير للشرق الأوسط وإفريقيا ومختلف أنحاء العالم.

• 200  شركة محلية وعالمية تعمل في «كيزاد» حالياً.

• المصنع الجديد يوفر 1200فرصة عمل.

طباعة