وفد سعودي يزور جناح المملكة في «إكسبو 2020 دبي»

وفد المملكة خلال زيارته موقع المعرض. من المصدر

زار وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي رئيس اللجنة الإشرافية لمشاركة المملكة في «إكسبو 2020 دبي»، محمد التويجري، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، موقع جناح المملكة في «إكسبو 2020 دبي»، ضمن وفد رسمي من المملكة العربية السعودية، وكان في استقبالهما وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي.

وكان الوفد قد تعرّف إلى آخر التطورات، وسير العمل في «إكسبو»، وتم خلال الزيارة تسلّم الموقع الرسمي لجناح المملكة في «إكسبو 2020 دبي». وبهذه الخطوة تكون السعودية أول مشارك دولي يتسلّم قطعة الأرض الخاصة بجناحه، للبدء في أعمال الإنشاء، استعداداً لمشاركة استثنائية في «إكسبو 2020 دبي».

وشكر وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، دولة الإمارات، على ما أولته للمملكة من أهمية ومكانة بمنحها موقعاً استثنائياً في معرض «إكسبو 2020 دبي»، لتؤكد متانة العلاقة بين الدولتين والشعبين الشقيقين، حيث يعتبر موقع جناح المملكة العربية السعودية في المعرض، ثاني أكبر جناح بعد جناح دولة الإمارات. وأكد أن المشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، تنطلق من التزام حكومة السعودية في المضي قدماً لترسيخ مكانتها إقليمياً وعلى الخريطة العالمية، على ضوء رؤية المملكة 2030، وبرامجها التنفيذية.

ويتميز «إكسبو 2020 دبي» باعتباره أول معرض إكسبو دولي ينظم في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا. وسيكون احتفاء بالإبداع البشري تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، مع التركيز على الموضوعات الفرعية الثلاثة (الفرص والتنقل والاستدامة). ومن المتوقع أن يكون «إكسبو 2020 دبي» أكبر إكسبو في التاريخ، من حيث عدد الزوار من مختلف أنحاء العالم، حيث من المتوقع أن يكون 70% من زواره من خارج دولة الإمارات لحضور فعالياته. ويشارك فيه ما يزيد على 200 مشارك من دول ومنظّمات دولية وشركات عالمية.

ويعتبر معرض إكسبو الدولي إحدى أكبر الفعاليات العالمية، ويُقام كل خمسة أعوام، ويستمر لمدة ستة أشهر، وتشارك فيه هيئات حكومية، ومؤسسات، وشركات دولية لمشاركة إنجازاتها ومنتجاتها وأفكارها وابتكاراتها مع الجمهور.


السعودية أول مشارك دولي يتسلّم قطعة الأرض الخاصة بجناحه في المعرض للبدء في أعمال الإنشاء.

طباعة