300 برج لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المحمولة التي تعمل بتقنية «5G» قبل نهاية النصف الأول من 2019

«اتصالات» جاهزة لإطلاق خدمات «الجيل الخامس» الموجهة إلى الأفراد

صورة

كشفت شركة «مجموعة اتصالات» أن 300 برج لشبكات الجيل الخامس ستكون جاهزة تماماً قبل نهاية النصف الأول من عام 2019، في مختلف أنحاء الدولة، لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المحمولة التي تعمل بتقنية الجيل الخامس «5G».

وأكدت «اتصالات» لـ«الإمارات اليوم» جاهزيتها لإطلاق خدمات الجيل الخامس الموجهة إلى الأفراد خلال الأشهر القليلة المقبلة، بالتزامن مع توافر الهواتف المحمولة التي تدعم هذا النوع من الخدمات.

ولفتت إلى أن سرعة شبكة الجيل الخامس تصل إلى 4.5 غيغابت في الثانية مقابل نحو 600 ميغابت في الثانية لشبكة الجيل الرابع.

300 برج

وتفصيلاً، كشف نائب رئيس أول شبكات الهاتف المحمول في «اتصالات»، المهندس سعيد الزرعوني، أن 300 برج لشبكات الجيل الخامس ستكون جاهزة تماماً في الدولة قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري، لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المحمولة التي تعمل بهذه التقنية، ولتكون «اتصالات» بذلك من أوائل المشغلين في إطلاق شبكة الجيل الخامس تجارياً في العالم.

وأكد الزرعوني لـ«الإمارات اليوم» جاهزية «اتصالات» لإطلاق خدمات الجيل الخامس الموجهة إلى الأفراد خلال الأشهر القليلة المقبلة، بالتزامن مع توافر أجهزة الهواتف المحمولة التي تدعم هذا النوع من الخدمات.

وأوضح أن الأجهزة الثابتة للبيانات، إضافة الى الأجهزة المحمولة التي تدعم الصوت والبيانات، تتوافر خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك وفق الإفادات النهائية من مصنعي الأجهزة لـ«اتصالات».

نقلة نوعية

وأضاف الزرعوني أن المشتركين في خدمات الاتصالات بالدولة، سيحققون استفادة كبيرة من شبكة الجيل الخامس الجديدة، إذ ستحقق الشبكة نقلة نوعية غير مسبوقة بقطاع الاتصالات على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وأفاد بأن استفادة المشتركين في خدمات الهاتف المحمول من هذه الشبكة، تتركز عبر محورين أساسيين هما: تحسين سرعة الإرسال والتحميل، فضلاً عن قيام هذه الشبكات بدور كبير في توفير منصة لطرح عدد غير متناهٍ من التطبيقات والحلول الحديثة.

ولفت إلى أن سرعة شبكة الجيل الخامس تصل إلى 4.5 غيغابت في الثانية، في وقت تبلغ فيه الكفاءة القصوى لشبكة الجيل الرابع نحو 600 ميغابت في الثانية.

نمط متطوّر

وشدّد الزرعوني على أن شبكة الجيل الخامس ستوفر نمط حياة متصلاً بشكل دائم ومتطوراً للمستخدمين، فضلاً عن توفير عدد كبير من الأنظمة عالية الكفاءة للجهات الحكومية وقطاعات الأعمال، وابتكار مجموعة من الحلول والأفكار المتطورة التي تشمل الروبوتات والتطبيقات الرقمية، وتجارب الواقع الافتراضي.

وقال إن «اتصالات» تؤمن بالدور المحوري لتقنية الجيل الخامس في تمكين جميع تلك الحلول الرقمية في المستقبل، علاوةً على تلبية احتياجات مختلف القطاعات بما في ذلك الأعمال، والنقل، والرعاية الصحية، والتعليم.

وتوقع الزرعوني أن توفّر شبكة الجيل الخامس إمكانات لا حصر لها، وتكون لبنة أساسية للإمكانات التنافسية الاقتصادية لدولة الإمارات، نظراً لقدرتها الكبيرة في دعم طيف واسع من الحلول والخدمات، منها تعزيز التواصل بين الأجهزة والأبنية المتصلة في المدن الذكية، وتقنيات الواقعين المعزّز والافتراضي، والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، إضافة إلى حلول الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي.

نظرة استباقية

وأضاف الزرعوني أن «اتصالات» طرحت شبكة الجيل الخامس على نحو استباقي، نظراً إلى جدوى الاستثمار في مجال التبني المبكر لأحدث تقنيات شبكات الاتصالات، لمواكبة النمو الهائل في الطلب على البيانات، وتوفير المنصات اللازمة للمدن الذكية، والتطبيقات، والحلول المتطورة التي تدعم مشروعات المدن الذكية والمبادرات الابتكارية.

وأشار إلى أن «اتصالات» واصلت استثمارها في تقنية الجيل الخامس، في ظل الارتفاع المتنامي باعتماد الأجهزة المتصلة بـ«إنترنت الأشياء» حول العالم، ومع الفرص الواعدة التي ستوفرها شبكة الجيل الخامس على صعيد النمو الاقتصادي، فضلاً عن الفرص الضخمة التي ستحدثها في مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاعات الأخرى.

وأكد أن «اتصالات» نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات في هذا الجانب، على مدى الأعوام القليلة السابقة، سعياً إلى تمكين هذه التقنية المتطورة، ابتداءً من الشراكات الاستراتيجية الضخمة التي عقدتها مع كبريات الشركات العالمية في هذا المجال، ووصولاً إلى الاستثمارات الضخمة التي تم ضخها لتطوير القدرات الشبكية الحالية تمهيداً لنشر شبكة الجيل الخامس.

«إكسبو 2020 دبي»

وقال الزرعوني إن «اتصالات» تضع معياراً عالمياً يدعم «رؤية الإمارات 2021»، التي تحدد التقنية الرقمية كواحدة من القطاعات الوطنية الأساسية السبعة ذات الأولوية، وهو ما يتماشى مع استراتيجية «اتصالات» المعلنة والمتمثلة في «قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات»، وتقديم حلول وخدمات للمجتمع تكون في طليعة التقدم الرقمي.

وأفاد الزرعوني بأن «إكسبو 2020 دبي» أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، فيما يعد إنجازاً جديداً لدولة الإمارات يؤكد سبقها في تبني وتوظيف أحدث التقنيات المتطورة.

وأضاف أن شبكة الجيل الخامس من «اتصالات» ستوفّر الخدمات الرقمية وخدمات الاتصالات الأكثر تطوراً لـ«إكسبو 2020 دبي»، والملايين من زواره، ليكون أحد أكثر المواقع اتصالاً على كوكب الأرض بما في ذلك دعم 300 ألف زائر متوقع في أيام الذروة. وستكون هذه الشبكة مكوناً أساسياً في «الموقع الذكي» للمعرض الذي سيقدم تجربة لا تُنسى لملايين الزائرين.

شبكة لاسلكية تجارية

قال الزرعوني إن «اتصالات» نجحت في مايو 2018 في إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في دولة الإمارات، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي، الأمر الذي يعكس فاعلية الجهود التي قامت بها الشركة في مضمار تمكين شبكة الجيل الخامس طوال الفترة السابقة.

وأوضح أن المرحلة الأولى تضمنت إطلاق خدمات الجيل الخامس الثابت للإنترنت اللاسلكي في بعض المواقع، على أن يتم التوسع تدريجياً في نشر الخدمات لتشمل بقية أرجاء الدولة، اعتماداً على احتياجات المتعاملين، في ما بلغت سرعة التحميل أثناء إطلاق الشبكة التجارية 5 غيغابت في الثانية في نطاق الشبكة، وأكثر من 1.5 غيغابت في الثانية عبر أجهزة (CPE) التجارية.

ولفت إلى أن «اتصالات» كانت ضمن أوائل المشغلين الذين أطلقوا شبكة الجيل الخامس ما قبل التجارية على مستوى العالم، التي تم اطلاقها في أبوظبي ودبي في ديسمبر 2017، وسجلت عمليات استخدام عالية السرعة، إضافة الى تسجيل وقت استجابة منخفض جدّاً، مشيراً إلى أنه تم استخدام طائرة من دون طيار ذات تقنيات متطوّرة تعتمد على شبكة الجيل الخامس، ومجهّزة بتقنية الواقع الافتراضي (VR)، مع قدرة تصوير بزاوية 360 درجة وكاميرا عالية الوضوح بدقة (4K).


الأجهزة الثابتة للبيانات و«المحمولة» التي تدعم الصوت والبيانات تتوافر خلال النصف الأول من العام الجاري.

مراحل توفير تقنية الجيل الخامس من «اتصالات»

■أطلقت «اتصالات» مطلع 2014 عن مبادرتها الأولى من نوعها في المنطقة، لتوفير بنية تحتية متكاملة ومبتكرة للبدء في بناء شبكة الجيل الخامس، على أن يتولى فريق متخصص تنفيذ اختبارات تجريبية وتطويرية لشبكات هذا الجيل.

• أعلنت «اتصالات» في عام 2015، نيتها جعل معرض «إكسبو 2020 دبي» أول وأذكى منطقة مستقبلية اعتماداً على خططها الخاصة بإطلاق شبكة الجيل الخامس.

■أبرمت «اتصالات» في العام نفسه، شراكات استراتيجية مع شركات عالمية، لتمكين شبكة الجيل الخامس في الدولة، وأضافت معايير وتقنيات متقدمة إلى الشبكة الحالية، تمهيداً لتمكين شبكة الجيل الخامس، فضلاً عن إجراء سلسلة تجارب واختبارات على شبكة الجيل الخامس لتحديد مدى جاهزيتها، والوصول إلى أعلى سرعة بيانات ممكنة لتكون هذه الشبكة متوافرة للاستخدام بحلول 2020.

■أعلنت «اتصالات» في 2016 عن إتمام أول تجربة حيّة لها لتقنية الجيل الخامس باستخدام الموجات الميلليمترية mmWave. وكانت التجربة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وسجلت تقنية 5G في هذه التجربة سرعة قصوى بلغت 36 غيغابت في الثانية لتحقق «اتصالات» رقماً قياسياً جديداً للسرعات القصوى التجريبية لهذه التقنية.

■نجحت «اتصالات» في معرض «جيتكس 2017» في تحقيق سرعات عالية بلغت 71 غيغابت في الثانية، والتي تعتبر أعلى سرعة مسجلة للتجارب الحية لشبكة الجيل الخامس في العالم، باستخدام موجات التردد العالي (e-band) ضمن عرض نطاق ترددي قدره 2 غيغاهرتز، وباستخدام تقنية (MIMO).

«اتصالات» أطلقت في مايو 2018 أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في الإمارات.

سرعة شبكة الجيل الخامس تصل إلى 4.5 غيغابت في الثانية مقابل نحو 600 ميغابت في الثانية لشبكة الجيل الرابع.

طباعة