«إنترسك 2019» ينطلق في دبي.. ويركز على دمج التقنيات الجديدة في مراقبة الفيديو

تنطلق في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، اليوم، الدورة 21 لمعرض «إنترسك 2019» المتخصص في حلول الأمن والسلامة وأدوات الوقاية من الحرائق، الذي يسلط الضوء على دمج التقنيات الجديدة في مراقبة الفيديو، مثل حلول التخزين السحابية والتحليلات.

وقال مدير معرض «إنترسك»، أندريه ركس، إن «منطقة الشرق الأوسط تواصل تطوّرها كواحدة من أكثر أسواق العالم تأثيراً في قطاعات السلامة والأمن والحماية من الحريق»، لافتاً إلى أن طبيعة السوق تتغيّر بشكل سريع.

وأضاف أن «المستهلكين في الشرق الأوسط يتطلعون إلى حلول متطوّرة لمكافحة عوامل التهديد المتطوّرة بشكل متزايد»، مؤكداً أن المعرض سيقدم مجموعة كبيرة من أحدث الإبداعات في مجال السلامة والحماية الأمنية لمصلحة المشترين التجاريين في المنطقة.

ويغطي «إنترسك 2019» سبعة أقسام هي: الأمن التجاري، الحرائق والإنقاذ، الأمن البدني، الصحة السلامة، الأمن الداخلي والشرطة، أمن المعلومات، والمنازل الذكية وأتمتة المباني.

وسيكون «الأمن التجاري» أكبر قسم في المعرض، إذ يشارك فيه أكثر من 450 عارضاً، فيما يعدّ قسم «الحرائق والإنقاذ» ثاني أكبر أقسام المعرض، بمشاركة 400 عارض، يليه قلم السلامة والصحة (150 عارضاً)، ثم قسم الأمن الداخلي والشرطة (100 عارض)، والأمن البدني والمحيطي (100 عارض)، وأخيراً قسم أمن المعلومات (50 عارضاً).

كما يتضمن المعرض قائمة مؤتمرات مجددة، في مقدمتها «قمة إنترسك للأمن المستقبلي»، التي تثير قضايا رئيسة في مجال الذكاء الاصطناعي، والكمال الأمني، والاستعداد للطوارئ والتجاوب معها، وحماية البيانات، وإنترنت الأشياء.

كما يستعرض «مؤتمر إنترسك للحرائق»، الذي يقام في 21 يناير، التوجهات العالمية المتغيّرة في الحماية من الحرائق وآثارها في الشرق الأوسط، فيما يعود منتدى مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية بآخر التحديثات في قانون الأمن ولوائح الصناعة في دبي. ومن الفعاليات التي تعود في «إنترسك 2019» منطقة الطائرات بدون طيار، ومنطقة التجارب الخارجية، وجناح المنازل الذكية، وجناح السلامة في تصميم المنازل.

طباعة